أخبار

وحدة البالونات: كلما زاد الحصار اتسعت رقعة الحرائق

Paltel

أكدت وحدة البالونات الحارقة “أبناء الزواري” أنه كلما زاد الحصار على قطاع غزة، كلما زادت كمية الحرائق واتسعت بقعة الزيت لتصل مسافات أبعد.

وقالت الوحدة في بيان وصل “بلدنا” صباح الأربعاء: إن العلاقة بين تشديد الحصار على غزة وكمية الحرائق هي علاقة طردية.

وأضافت: خرجنا نحن أبناء الزواري من رحم جهادكم وعطائكم بإلهام من الله عز وجل بعد أن وفقنا وهدانا لهذا العمل الصغير بحجمه الكبير بتأثيره وكأنها رسالة من الله بان عدونا هو أوهن من بيت العنكبوت.

وتابعت: وبعد أن أثبت العدو عجزه وقلة حيلته تجاهنا، سارع الى الضغط على أهالي غزة عن طريق اغلاق المعابر في محاولة منه للضغط علينا بايقاف اطلاق رشقات بالوناتنا تجاه أراضينا المحتلة.

واستدركت أنه بفضل الله  تعالى كنتم على قدر ثقة الله بكم، فكلنا نعلم ان هذا العدو لا عهد له ولا ميثاق وان ايقافنا للبالونات لن يجلب لنا حقوقنا أو يرفع عنا الحصار. فكان القرار بالاستمرار حتى نرى ما نريده على أرض الواقع وبعيدنا عن املاء الشروط والمساومات.

وأشارت إلى أن العدو سارع لنشر اشاعاته المغرضة بهدف بث روح الهزيمة فينا، فنشر عبر وسائل اعلامه أن حماس ستوقف وحدات البالونات الحارقة عن العمل أو أنها ستخفف هذه الظاهرة في مدة أقصاها ٧٢ ساعة، وأن حماس قامت بنشر قواتها على الحدود لمنع مطلقي البالونات من العمل، وفق البيان.

وأكدت وحدة “أبناء الزواري” أن هذه الأخبار عارية عن الصحة تماما، مشددة أن “وحداتنا خرجت منذ الصباح لتسير بالوناتها تجاه أراضينا المحتلة لنثبت للجميع اننا لا نتلقى أوامر من أحد وأن مقاومتنا السلمية مستمرة حتى نيل مطالبنا وفك الحصار”.

كما أكدت الفصائل في غزة لن يقفوا حائل بيننا وبين مقاومتنا السلمية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق