أخبار

حماس تحمل الاحتلال تداعيات استشهاد بسام السايح

Paltel

حملت حركة حماس ،مساء اليوم الأحد، الاحتلال الإسرائيلي تداعيات استشهاد الأسير الفلسطيني بسام السايح من محافظة نابلس بالضفة الغربية.

وقال المتحدث باسم الحركة عبد اللطيف القانوع في تغريدة عبر صفحته الرسمية في موقع (فيسبوك)، إن” الاحتلال يتحمل تداعيات استشهاد الأسير الصحفي بسام السايح في داخل السجون بسبب الإهمال الطبي”.

وأضاف القانوع أن “هذه الجريمة البشعة تعكس وجه الاحتلال الوحشي وسلوكه الإجرامي تجاه الأسرى الأبطال، وهو ما يتطلب التحرك سريعا لمحكمة الجنايات الدولية لمحاكمة قادته المجرمين”.

بدورها، تبنت كتائب القسام الأسير الشهيد، قائلةً: نزف إلى العلا القائد القسامي الميداني الشهيد بسام السايح أحد أبطال عملية ايتمار التي أقضت مضاجع الاحتلال وفجرت انتفاضة القدس، والذي ارتقى نتيجة الإهمال الطبي المتعمد في السجون الإسرائيلية.

وأعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين استشهاد بسام السايح 47 عاما، بعد صراع مع مرض السرطان، حيث اعتقلته قوات الاحتلال الإسرائيلي عام 2015، وهو مصاب بسرطان العظام منذ عام 2011، وبسرطان الدم منذ عام 2013.

الجدير ذكره أن الأسير بسام السايح وبلدته الأصلية نابلس حاصل على درجة الماجستير في الصحافة والعلوم السياسية وهو من مواليد 31 / 8 / 1973، وله شقيق أسير في سجون الاحتلال منذ عام 2002.

الوسوم
إغلاق