أخبار فلسطين

غزة.. شركات إطارات السيارات تعلن الإضراب عن العمل

Paltel

أعلنت شركات إطارات السيارات في قطاع غزة، مساء اليوم السبت، أنها اتخذت قرارًا مُوحدًا بالإضراب عن العمل.
وتفجّرت أزمة إطارات السيارات في قطاع غزة، بعد أن كشفت شركات بيع الإطارات، أن سبب الأزمة هو شخص يبيع الإطارات لمبالغ ضخمة للتجار ويقول إنه يشتري البضائع من شركة (أبناء سيناء) المصرية.

وأوضح التاجر محمود دغمش إن “الأزمة تفجّرت بسبب قيام التاجر أبو عبيدة عبد العال، باستيراد الإطارات من شركة مصرية، ويقوم ببيعها إلى شركات غزة، ومن بينها شركة دغمش، ومن ثم يقوم عبد العال ببيعها بأسعار خيالية، مقارنة بسعرها الحقيقي”، مُضيفًا “أنه بسبب ذلك تم التواصل مع وزارات عديدة بغزة، من بينها وزارة الاقتصاد، ووزارة النقل والمواصلات، وجمعية النقل الخاص، وكذلك الغرفة التجارية، وإلى اليوم لم يتم التوصل إلى أي حلول، ما دعا شركته إلى الإغلاق الكامل”.

ويرفض التجّار عملية الاحتكار التي يتم تنفيذها عنوة ضدهم في القطاع، في ظل أن التاجر “عبد العال يحتكر بيع الإطارات يقوم ببيعها لمن يشاء وبأسعار مُتغيرة، وإذا ما رفضت إحدى الشركات الاحتكار يقوم ببيعها بسعر أعلى عن بقية الشركات المنافسة، وهذا يعتبر ليس فقط احتكارًا، بل يعتبر ابتزازًا وتلاعبًا بالسعر”، ما قال بعض التجار في تصريحاتٍ صحفية.

مصادر محلية، أوضحت في ذات السياق، أن “السيارة الواحدة التي تحمل حوالي 1000 إطار صغير، كانت تصل إلى مخازن التجار بغزة بسعر 5000 شيكل، ولكن اليوم السيارة التي تصل من مصر تكلفة وصولها إلى المخازن ما بين 25- 35 ألف دولار بفعل احتكار التاجر عبد العال”.

إغلاق