أخبار فلسطينعربي ودولي

برلماني أردني يُطالب بلاده بعدم الانصياع لضغوطات أمريكية لتسليم أحلام التميمي

Paltel

طالب رئيس لجنة فلسطين في مجلس النواب الأردني، يحيى السعود، حكومة بلاده بعدم الانصياع لأي ضغوطات أمريكية تطالب بتسليم الأسيرة المحررة أحلام التميمي، وسط تقارير تتحدث عن توتر بين واشنطن وعمان؛ لرفض تسليم التميمي للسلطات الأمريكية.

وأضاف السعود “الحكومة الأردنية يجب أن تحافظ على رعاياها، ولا يجوز لأمريكا أن تمارس دور الشرطي الدولي، بل عليها الانحياز إلى معسكر السلام لا لمعسكر الظلام”.‎‎
وأشار “أعتقد من وجهة نظري ومن وجهة نظر الشارع الأردني، أن الولايات المتحدة شريك في الاحتلال، من خلال العديد من القرارات التي اتخذتها”.

وبين البرلماني الأردني أن “أحلام تمت محاكمتها وأفرج عنها، فلا يجوز محاكمتها مرتين، علماً بأنها لم ترتكب جريمة، وما قامت به حق في الدفاع عن وطنها”.

وكانت محكمة التمييز الأردنية، وهي أعلى هيئة قضائية في البلاد، قد صادقت أواخر مارس/أذار 2017، على قرار لمحكمة استئناف عمان يقضي برفض طلب واشنطن تسليم المواطنة الأردنية أحلام التميمي، المتهمة بقتل مواطنين أمريكيين اثنين خلال عملية فدائية في العام 2001.

وقضت التميمي في سجون الاحتلال عشر سنوات بعد أن حكم عليها بالسجن 16 عاما بتهمة المشاركة في تنفيذ عملية استشهادية لكتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة “حماس” في مطعم سبارو في القدس، في أغسطس/آب 2001، قتل فيها 15 إسرائيلياً وجرح 122 آخرون.

وأفرج الاحتلال عن أحلام التميمي وسلمتها إلى الأردن عام 2011 ضمن صفقة “وفاء الأحرار” لتبادل الأسرى بين الاحتلال الإسرائيلي وحركة حماس.

والتميمي صحفية فلسطينية تحمل الجنسية الأردنية وهي من مواليد مدينة الزرقاء عام 1980، وعادت إلى فلسطين مع أهلها بعد أنهت دراسة المرحلة الثانوية في الأردن، ودرست الإعلام في جامعة بيرزيت بالضفة الغربية.

الوسوم
إغلاق