أخبار فلسطين

“حماس” تفرج عن الزميل الصحفي هاني الأغا بعد قضائه 50 يوما في سجونها

Paltel

أفرجت أجهزة “حماس” في قطاع غزة، مساء اليوم الأحد، عن الزميل الصحفي هاني الأغا، بعد قضائه 50 يوما في سجونها، لاقى خلالها أصناف التعذيب والإهانة والحرمان من لقاء الأهل أو الجهات الحقوقية المعنية.

وعبر الأغا، عقب الإفراج عنه، عن أمله ألا تتكرر تجربة الاعتقال المريرة في أقبية سجون “حماس”، التي تسيطر على غزة بقوة السلاح.

وقال بحسب وكالة الأنباء الرسمية: “شعور جميل أن تخرج من أقبية هذه السجون بغض النظر عن الوضع والأساليب (التعذيب)، ولكن هو شعور لا يوصف، وجميل جداً طعم الحرية”.

وأضاف: “أريد أن استغل هذه الفرصة عبر وكالة (وفا) وأشكر جميع الزملاء الصحفيين خاصة نقابة الصحفيين ممثلة بنقيبها ناصر أبو بكر ونائبه تحسين الأسطل، الذين كانوا لحظة بلحظة منذ الاعتقال حتى خروجي مساء اليوم يتابعون مع القوى الوطنية والإسلامية وكافة الجهات المعنية من أجل الإفراج عني”.

وتابع الأغا: “أشكر إخواننا في المكتب الحركي وكل الصحفيين وأنا ممتن لجهودهم التي بذلوها، ونتمنى ألا تتكرر هذه التجربة، وأقول ما يرضي الله الحمد لله.”

من جهته، قال نائب نقيب الصحفيين تحسين الأسطل، “إن نقابة الصحفيين تثمن جهود جميع الأطر والمؤسسات الصحفية وفصائل العمل الوطني والزملاء الذين تضامنوا مع الزميل هاني الأغا منذ البداية، واعتصموا ووقفوا من أجل الإفراج عنه”.

وأضاف: “نؤكد على ضرورة الافراج عن جميع الصحفيين ووقف كل أشكال التضييق عليهم، وهذه رسالتنا، ونحن كنقابة صحفيين سنعمل بكل قوة من أجل تحقيق هذا الهدف”.

الوسوم
إغلاق