أخبار فلسطين

وزارة التنمية: قمنا بجمع 15 متسولا في مدينة غزة

Paltel

أعلنت وزارة التنمية الاجتماعية في غزة ، مساء يوم الاثنين 11 نوفمبر 2019، أنها نفذت جولتين لجمع المتسولين في المدينة، ضمن حملتها لمعالجة مشكلة التسول.

وذكرت التنمية في بيان صحفي أنها قامت مع المباحث العامة والنيابة والشرطة النسائية بجمع 15 متسولا في مدينة غزة؛ ضمن الحملة.

وفيما يلي نص البيان:
وزارة التنمية الاجتماعية والمباحث العامة والنيابة والشرطة النسائية تجمع 15 متسولا في مدينة غزة ضمن حملة علاج مشكلة التسول

نفذت وزارة التنمية الاجتماعية جولتين لجمع المتسولين في مدينة غزة ضمن حملتها لمعالجة مشكلة التسول، حيث ضمت اللجنة طاقماً من مديرية التنمية الاجتماعية بغزة أ. وائل الخور مدير المديرية ورئيس اللجنة الفرعية للتسول، ومدير فرع المديرية أ.احمد العبادلة، و7 باحثين اجتماعيين، ومراقب سلوك، و2 مرشدي أسرة وطفولة، ومنسق حملة التسول أ. جاسم السعافين.

بالإضافة إلى الشركاء في الحملة وهم المباحث العامة والشرطة النسائية وممثلين عن شؤون العشائر واللجان المحلية “لجنة الحي في منطقة الدرج والتفاح” وتم العمل ضمن لجنتين إحداهما في مركز شرطة العباس والأخرى في مركز شرطة الشجاعية.

وانقسم فريق العمل إلى مجموعتين في سوق الشجاعية ومنطقة الرمال والمفترقات العامة بحثا عن المتسولين، ضمن الخطة الموضوعة للحملة، وتم جمع 15 متسولاً تبين أن منهم حالات من سكان مدينة غزة وحالات أخرى من رفح وخانيونس وشمال غزة.

وخلال التعامل مع الحالات من قبل الباحثين والأخصائيين ومرشدي الأسرة والطفولة ومراقب السلوك. أثناء التحقيق تبين أن منهم رجلا عليه 3 قضايا سابقة وامرأة عليها أيضا 3 قضايا تم إيقافهم وحجزهم، أما الحالات الأخرى تم توقيعهم على تعهد وسند كفالة من ذويهم لعدم تكرار التسول ومنهم نساء وأطفال، وبعض الأطفال جاري التعامل معهم لتحويلهم لمؤسسة الربيع لرعاية الأحداث.

والجدير بالذكر أن مديرية التنمية الاجتماعية بغزة لها مندوبين من مرشدي الطفولة ومراقبي السلوك يتواجدون مع الحالات التي يتم جمعها في مراكز التوقيف أو النيابة العامة، ويتم التعامل مع هذه الحالات ضمن الخطة العلاجية الموضوعة لهم من دراسة حالاتهم الاجتماعية، ويتم توقيع هذه الحالات على إقرار وتعهد لعدم العودة إلى التسول مرة أخرى وإلا سيتم معاقبتهم وفق القانون.

وتشير وزارة التنمية الاجتماعية إلى الدور الحيوي والرئيسي لممثلي شؤون العشائر لما لهم من وقفة جادة لحل بعض القضايا ومتابعتها حسب الأصول والعرف والعادات بما لا يتنافى مع القانون.

وفي ذات السياق أشاد أ. رياض البيطار رئيس حملة التسول بالدور الجبار والجهد المتواصل الذي يبذله طاقم الحملة وأثنى على النتائج الايجابية للحملة وأن الحملة تحقق الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها مع جميع الشركاء.

وأشار إلى أن اللجنة الوطنية لتعزيز القيم تتابع عن كثب مجريات الحملة أولا بأول حيث يتم إطلاعهم على نتائج الحملة ضمن تقارير دورية ترفع لها لوضعهم في صورة الوضع ومتابعة نجاح حملة معالجة التسول والتي تأتي ضمن مجموعة حملات تشرف عليها. وأفاد أن الحملة مستمرة حتى تحقيق غايتها والوصول إلى أهدافها المنتظرة.

الوسوم
إغلاق