أخبار

قيادي في حماس يكشف كواليس لقاء القاهرة بوفدي حماس والجهاد

Paltel

كشف القيادي في حركة حماس، أحمد يوسف، مساء اليوم الاثنين، عن مشاورات وجهود حثيثة من أجل التوصل لاتفاق تهدئة طويلة الأمد بين الاحتلال الإسرائيلي وحركة حماس.

ولم يخفِ يوسف في تصريحات لموقع ( النجاح الإخباري)، أن زيارة وفد حركة حماس برئاسة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية للقاهرة اليوم، من أجل الضغط عليها والموافقة على التهدئة طويلة الأمد.

في المقابل، أشار يوسف، إلى أن القاهرة دعت قيادة الجهاد الإسلامي أيضاً من أجل التشاور في ملف التهدئة، مشدداً على أن التهدئة خيار مطلوب للجميع.

وقال: إن “هناك أحاديث موسعة في القاهرة لتحقيق تهدئة بسقف زمني معقول، والكل الآن يعيد أوراقه وحساباته وهذه خطوة مطلوبة، لأن التهدئة خيار مطلوب واضطراري للجميع”.

وأضاف القيادي في حماس أنه “لا أحد لديه رغبة أن تقع حرب لا بالطرف الإسرائيلي ولا الفلسطيني، والاحتلال تصله رسائل قوية بأنه لا بد من فك الحصار وأن يتحرك الفلسطينيين بطريقة أو بأخرى”، لافتاً إلى أن التهدئة مطلوبة من أجل التفاوض على سقوف أعلى ومريحة للفلسطينيين، وفق تعبيره.

وتابع القيادي في حماس: “نحن نريد أن نهيئ أجواءً ايجابية للانتخابات ونريد أن يخفف الحصار عن قطاع غزة، ونبذل جهداً أوسع في توفير ضمانات وموافقة كل الأطراف على إجراء الانتخابات بما فيها الطرف الإسرائيلي”.

ووفق يوسف فإن مصر ستنجح في إقناع الأطراف هذه المرة للتوصل لتهدئة لأنها رغبة لدى الجميع، مؤكداً أن الظروف غير مواتية لإبقاء الوضع لما هو عليه.

واستطرد: “الكل يريد أن ينفرج الوضع السياسي والمعيشي والحياتي ونصل لحالة تترتب عليها رفع الحاصر الخانق عن قطاع غزة”.

وكانت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية كشفت اليوم الاثنين، أن هناك مباحثات بين حركة حماس وإسرائيل، بطريقة غير مباشرة، بهدف التوصل لاتفاق تهدئة طويلة الأمد. 

وذكرت الصحيفة، أن المناقشات جادة وعميقة للتوصل لتهدئة طويلة الأمد، وليس وقف إطلاق النار فحسب، الذي يتجدد بين الحين والآخر.

وأضافت الصحيفة: أن الاتجاه العام لدى حركة حماس وإسرائيل يسيران نحو استمرار الترتيبات رغم الأحداث التي حصلت نهاية الاسبوع الماضي والتي أسفرت عن استشهاد فتى فلسطيني يبلغ من العمر (16 عاماً) على السياج في مظاهرات مسيرات العودة، وإطلاق مجموعة من الصواريخ على مستوطنات غلاف غزة”.

وغادر وفد من حركة حماس برئاسة اسماعيل هنية قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي، متوجهاً إلى القاهرة.

الجدير بالذكر أن حركة الجهاد الإسلامي أصدرت اليوم الاثنين بيانا، قالت فيه إن وفداً من الحركة برئاسة أمينها العام زياد النخالة سيصل القاهرة اليوم.فيما لم تنشر تفاصيل حول هذه الزيارات.

الوسوم
إغلاق