أخبار

الأمم المتحدة تصوت بأغلبية ساحقة لصالح تمديد ولاية “أونروا”

Paltel

جددت الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، بأغلبية ساحقة، تفويض وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل الفلسطينيين (أونروا) لمدة ثلاث سنوات أخرى.

وتم تمديد التفويض لوكالة أونروا حتى 30 حزيران/يونيو عام 2023، بأغلبية 169 صوتا وامتناع تسعة عن التصويت ومعارضة الولايات المتحدة واسرائيل. بحسب ما أوردته وكالة وفا.بدوره، رحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، بالقرار الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، والخاص بتمديد مهمة عمل “أونروا”، معتبرا هذا القرار بمثابة رسالة واضحة من قبل المجتمع الدولي على أن قرارات الشرعية الدولية ليست للمساومة أو الابتزاز.
وقال الرئيس عباس إن حصول القرار الأممي على الأغلبية الساحقة، دليل على وقوف العالم أجمع إلى جانب شعبنا وحقوقه التاريخية وقضيته العادلة، ويمثل انتصاراً للقانون الدولي، ولحقوق اللاجئين الفلسطينيين لحين حل قضيتهم حلا نهائياً وفق قرارات الأمم المتحدة.

وشكر الرئيس، باسم الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية، الدول التي صوتت لصالح القرار، داعيا المجتمع الدولي إلى العمل من أجل حل القضية الفلسطينية حلاً عادلا وفق قرارات الشرعية الدولية للوصول إلى تحقيق السلام والأمن والاستقرار في المنطقة.

من جانبه، رحب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي بتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة، بالاغلبية الساحقة، على قرار تمديد ولاية عمل الأونروا لثلاث سنوات.

ولفت أبو هولي، في بيان له إلى أن التصويت لصالح القرار بالأغلبية الساحقة، يؤكد قوة الدعم السياسي الذي تحظى به الأونروا، وفق التفويض الممنوح لها بالقرار 302 لحين إيجاد حل عادل لقضية اللاجئين طبقا للقرار 194.

وقال أبو هولي إن “الولايات المتحدة واسرائيل تلقتا صفعة جديدة من المجتمع الدولي، وإن التصويت بالأغلبية الساحقة هو انتصار المجتمع الدولي للشعب الفلسطيني ولقضيته العادلة ولحقوقه المشروعة غير القابلة للتصرف، وهزيمة للمشروع الأميركي–الإسرائيلي لتصفية القضية الفلسطينية”.

وشكر أبو هولي الدول التي صوتت لصالح القرار، ولكل أحرار العالم الذين وقفوا لمساندة شعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة.

بدوره، اكد الدكتور واصل ابويوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية وعضو اللجنة التنفيذيه لمنظمة التحرير؛ ان تصويت معظم دول العالم في الجمعية العامة للأمم المتحدة بتجديد التفويض لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين لمدة ثلاث سنوات قادمة، يعتبر انتصارا للقضية الفلسطينية والثوابت وقرارات الإجماع الوطني المتمثلة بحق عودة اللاجئين وحق تقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقله كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

وقال أبويوسف في تصريح صحفي مساء اليوم الجمعة، إن هذا الانتصار “يعبر عن عدالة القضية الفلسطينيه وتضحيات الشعب الفلسطيني المعمدة بدماء الشهداء وصمود الاسرى والمعتقلين والجرحى ومعاناة شعبنا.

وأضاف: “إن هذا التصويت بالأغلبية الساحقة، يعتبر تأكيدا على فشل الإدارة الامريكية في محاولاتها للمساس بحقوق شعبنا الثابتة والتاريخية وفرض شريعة الغاب بدلا من قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي والشراكة مع الاحتلال الذي يصعد عدوانه وجرائمه ضد شعبنا مستفيدا من هذه المواقف المعادية في محاولة تثبيت وقائع على الأرض للحيلولة دون إقامة الدولة الفلسطينية، ومتنكرا لحق عودة اللاجئين ورفض الانصياع لتطبيق قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي”.

وشدد أبو يوسف على أن الامر يتطلب تظافر جهود المجتمع الدولي لرفض السياسة الامريكية المعادية وفرض المقاطعة على الاحتلال، وإلزامه بانهاء الاحتلال والاستيطان الاستعماري والجرائم المستمرة ضد شعبنا ومعاقبته على هذه الجرائم.

الوسوم
إغلاق