أخبار

الرئيس عباس يوقد شعلة انطلاقة فتح والثورة الفلسطينية 55

Paltel

أوقد الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، مساء اليوم الثلاثاء، شعلة الانطلاقة الـ55 لحركة “فتح” والثورة الفلسطينية المعاصرة.

وحضر مراسم إيقاد شعلة الانطلاقة، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله ، عدد من أعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمركزية لحركة “فتح”، والمجلس الثوري، إضافة إلى ممثلين عن مختلف الفصائل.

وهنّأ الرئيس عباس في كلمته التي ألقاها، قبيل إيقاد شعلة الانطلاقة، أبناء شعبنا لمناسبة الذكرى الـ55 لانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة، وحركة “فتح”، وبالعام الميلادي الجديد، وبأعياد الميلاد المجيدة.

وأكد الرئيس أن الثورة التي انطلقت عام 1965 تستمر لليوم وستستمر حتى تحقيق النصر ان شاء الله، وقال: “الكثير توقع لنا أن ننتهي في اليوم الأول أو العام الاول، والكثير من المؤامرات جرت ضدنا، وكنا نعتقد اننا اتنتهينا لكن كنا نخرج من تحت الرماد لنستمر”.

بدوره، قال نائب رئيس حركة فتح الحركة محمود العالول : “55 عاما من الانجازات والتضحيات والانتصارات، هذه الثورة هي التي ملكت شعبنا هويته النضالية، والتي أعادت الروح للامة العربية بعد أن فقدتها في الـ67 وهي صنعت انتصار الكرامة للأمة، صنعت صمودا في بيروت.

وتابع العالول: “55 عاما نعم والانتصارات تتم بما فيها عملية البناء هنا في الوطن، الثورة متواصلة، استمرت دون توقف وستستمر لا محالة مهما طال الطريق”.

وقال: “فتح سنحميها، هناك عقبات وصعوبات كثيرة نعيشها، هناك ربما بعض من فقد البوصلة أو انحرفوا، لكن نقول أن عهدنا أننا سنعيد تصويب الأمور، وفتح ستستعيد قوتها على الفعل والتأثير، لأنها تمتلك روح وقيم الانطلاقة والشهداء، وتمتلك قائدا كان الصوت المرجح في الانطلاقة وهو الرئيس محمود عباس، ولا يمكن أن نقبل الا حريتنا واستقلالنا وحقوق شعبنا كاملة غير منقوصة”.

زر الذهاب إلى الأعلى