منوعات

نانسي عجرم توجه رسالة لأهل الشاب السوري القتيل.. وفيديو جديد للواقعة

Paltel

تداول ناشطون على منصات التواصل، فيديو جديد لمحاولة تسلل شاب ملثم لفيلا المطربة اللبنانية نانسى عجرم، بمنطقة كسروان شمال العاصمة بيروت.

وقبل يومين، كشفت وسائل إعلام محلية سورية تفاصيل جديدة عن الشاب السوري الذي قتل بالرصاص على يد الطبيب فادي هاشم، زوج نانسي عجرم. ونقلت عن أقارب القتيل أنه كان يعمل لدى فادي وأنه ذهب للفيلا ومعه مسدس “لعبة” للمطالبة بمستحقات مالية متأخرة، وهو ما نفاه تمامًا محامي أسرة نانسي.

وأكدت نانسي، في مؤتمر صحفي، أن زوجها لم يكن أمامه خيار سوى إطلاق النار على ملثم اقتحم منزلهما، مطالبة من ينتقدونه بأن يضعوا أنفسهم مكانه.

وقالت نانسي إن القتيل ظل يهدد زوجها بمسدس على مدار 7 دقائق متواصلة وهدده بإطلاق الرصاص، كما طلب الملثم من فادي أن ينادي زوجته وبناته الثلاث وأن يطيع أوامره وألا يتحرك من مكانه.

وأضافت الفنانة أنها وزوجها لم يرغبا في أن تتطور الأمور إلى هذا الحد، لكنها طالبت المنتقدين بأن يضعوا أنفسهم محل فادي فهو في النهاية أب ولا يود أن يلحق أي أذى بعائلته.

وقدمت نانسي واجب العزاء لأهل القتيل ووالدته وزوجته، وأكدت نفيها أن يكون سبق له العمل في فيلتها.
وكانت سلطات التحقيق، أخلت سبيل فادي، على ذمة التحقيق، وقال إنه كان في حالة دفاع مشروع عن النفس.

والأحد الماضي، أعلنت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان “مقتل لص سوري الجنسية يدعى محمد حسن الموسى مواليد عام 1989، حاول سرقة فيلا المطربة نانسي عجرم”، وأضافت أن “اللص فوجئ بزوجها الدكتور فادي الهاشم، فأشهر مسدسه في وجه، فحصل تبادل إطلاق نار بين الاثنين، ما أدى إلى مقتل السارق على الفور”.

وأثار الخبر ضجة وجدلًا عبر مواقع التواصل بشأن الطريقة التي تم بها ردع اللص في الوقت الذي شكك البعض في الرواية التي أشارت إلى تبادل إطلاق النار، معتبرينها غطاءً لقتله.

تطور خطير في قضية قتيل فيلا نانسي عجرم

أكد أشرف الموسوي محامى الشاب السوري محمد موسى الذى لقى مصرعه على يد زوج الفنانة نانسي عجرم في واقعة اقتحام الفيلا الخاصة بهما، إن هناك تطورات جديدة تشهدها القضية في الفترة المقبلة بعد رفع أسرة القتيل دعوى قضائية ضد نانسي وزوجها.

وقال الموسوي في تصريح لإحدى القنوات الفضائية إنه تم استدعاء زوج نانسي عجرم الدكتور فادي الهاشم للتحقيق معه، كما يتم عرض نانسي عجرم على الطبيب الشرعى جراء الإصابة التي تعرضت لها أثناء الواقعة.

وفي وقت سابق أكدت معلومات صحفية أن النائب العام الإستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون قررت الإفراج عن زوج الفنانة نانسي عجرم الدكتور فادي الهاشم بعد اقتحام السوري محمد حسن الموسى (1989) فيلا نانسي بهدف السرقة، ليتطور الأمر إلى مواجهة مع زوجها الدكتور فادي الهاشم، الذي أطلق النار على اللص وأرداه قتيلاً.

وأشارت المعلومات إلى أنه “وبعد اطلاع القاضية على كل الملف وأفلام كاميرات المراقبة في فيلا نانسي والأدلة، وبعد تأكدها بأن ما قام به فادي الهاشم كان دفاعاَ مشروعاَ عن النفس، على أن يتابع التحقيق بالملف لدى قاضي التحقيق في جبل لبنان”.

ويرجح أن يكون قد تمّ الإفراج عن فادي بكفالة مادية والتحقيق في القضية لم ينته بعد بشكل نهائي.

وكانت المدعية غادة عون، الأحد، اتخذت قراراً بتوقيف فادي الهاشم، على إثر تبادل إطلاق النار بينه وبين ملثم من الجنسية السورية دخل فيلته فجراً في نيو سهيلة في قضاء كسروان، بهدف السرقة، من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية.

وكان نهاد الهاشم، شقيق زوج نانسي روى لـ “العربية” تفاصيل جديدة عن ليلة الحادث، قائلاً: “كنت سهران عند شقيقي الدكتور فادي وكنا سنبيت الليلة عنده، ولكننا ذهبنا إلى منزلنا وبعد وصولنا البيت سمعنا بالحادثة، مشيراً إلى أن الكاميرات لم تكشف موقفاً جمع اللص بالدكتور فادي لمدة 5 دقائق ونصف”.

وأضاف “السارق قاد الدكتور فادي لغرفته وهدده بالسلاح مطالباً نانسي بالخروج من غرفتها، وكرر ذلك عدة مرات بداعي السرقة، وهو ما شكل ضغوطاً على فادي حيث عرض تقديم المال عليه إلا أنه أصر على خروج عجرم من مخبئها للحصول على مجوهراتها، وهدده فادي وقال له أعطيتك المال غادر قبل وصول الشرطة”.

هذا ما أصدره الطبيب الشرعي بشأن حادثة فيلا زوج نانسي عجرم!

يعد إطلاق سراح الدكتور فادي الهاشم تمْ تسطير استنابة قضائية بالتوّسع بالتحقيق في الحادثة من قبل النائبة العامة الإستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون ،كلّفت بموجبها مفرزة تحرّي جونية بالتوسع بالتحقيق في الحادثة التي أدت الى مقتل الشاب السوري محمد الموسى، وذلك لجلاء بعض النقاط الغامضة والملتبسة.

وتزامنت هذه الاستنابة القضائية مع تقّدم عائلة الضحية محمد الموسى بطلب التوسّع في التحقيق بواسطة وكيل العائلة المحامي قاسم الضيقة، واتخاذ صفة الادعاء الشخصي الذي حمل النقاط التالية:
أولاً الاستماع مجددا الى المدعى عليه فادي الهاشم.
ثانياً تفريغ الهواتف الخلوية التابعة للقتيل والمدّعى عليه والعّمال في منزله.

ثالثاً سحب الكاميرات الموجودة في المنزل والتي توضح مكان حصول الجريمة بالتحديد.

رابعاً التحقيق في موضوع إصابة نانسي عجرم والإستماع الى أقوالها وعرضها على الطبيب الشرعي.
خامساً استدعاء زوجة القتيل مجددا، والإستماع اليها لناحية علمها بوجود تواصل أو معرفة مع المدعى عليه”.

الى ذلك ،وبعد التقدّم بطلب التوسّع بالتحقيق أظهر تقرير الطبيب الشرعي أماكن إصابة القتيل والتي جاءت على الشكل التالي: طلقة واحدة في الساعد الأيمن، طلقتان في الكتف الأيسر، طلقة تحت الإبط الأيسر، 3 طلقات في الصدر، طلقتان في البطن، 7 طلقات في الجهة الخلفية من الجسم وعلى المؤخرة، وطلقة في الفخذ الأيسر.”

هذا وتجدر الاشارة إلى تداول صورة من قبل المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي قيل أنها تعود إلى السارق (القتيل) الذي حاول سرقة الفيلا نفسها، يتوسّط نانسي وزوجها في إشارة واضحة إلى أن السارق هو صديق لهما، غير أن صاحب الصورة الحقيقية أعاد نشرها نافياً أن تكون للسارق كما تم تداولها.

وأفاد المسؤول الإعلامي في مكتب النجمة نانسي عجرم ايلي أبو نجم أن هذه الصورة تعود له.

“لماذا أطلقوا عليه 16 رصاصة؟”.. والدة المقتول بمنزل نانسي عجرم تخرج عن صمتها

قالت والدة الشاب السوري الذي قتل في منزل الفنانة اللبنانية نانسي عجرم إن ولدها كان أعزلا عندما دخل إلى المنزل، مشككة برواية فادي الهاشم زوج الفنانة اللبنانية الذي أقدم على قتل ولدها.

ونقلت وسائل اعلام سورية عن سيدة تدعى فاطمة وهي والدة القتيل محمد الموسى قولها إن “اللقطات المأخوذة من قبل كاميرات المراقبة للحادث مفبركة، وهناك محاولات للتغطية على ما جرى”.

وأكدت أن ولدها، الذي غادر سوريا منذ 13 عاما للعمل في لبنان، “لم يكن بحاجة للمال كي يسرق وأيضا لم تكن لديه أية سوابق في لبنان أو غيرها”.

وأشارت والدة الموسى إلى أن ولدها قتل بإطلاق 16 رصاصة، لكن مقاطع الفيديو لم تظهر أثارا كثيرة للدماء، كما أن هذا العدد من الرصاصات يؤكد أن القاتل لم يكن يدافع عن نفسه بل كان ينوي القتل”.

وتضاربت الأنباء حول علاقة القتيل بالعائلة، حيث تفيد عائلة القتيل أنه كان يعمل لدى عائلة نانسي عجرم في الفيلا وأنه أتى للمطالبة بمستحقاته وليس بهدف السرقة.

وقال خال القتيل إن محمد الموسى كان يعمل لدى زوج المطربة، مشيرة إلى أنه ذهب إلى الفيلا ومعه “مسدس لعبة” للمطالبة “بمستحقاته المتأخرة”، وأضاف أن زوج نانسي “نشر فيديو الواقعة بعد تعديله وحذف بعض المشاهد التي تدينه”.

لكن نهاد الهاشم شقيق فادي زوج الفنانة نانسي عجرم نفى وجود أية علاقة تربط القتيل بالعائلة.

كذلك، علق المحامي جابي جرمانوس، محامي أسرة الفنانة نانسي عجرم، على الاتهامات الموجهة لزوج الفنانة وذلك خلال مداخلة هاتفية مع إحدى الوسائل الإعلامية، نافياً أن يكون القتيل قد عمل من قبل عند نانسي عجرم وزوجها، مؤكدا أنهم لم يعرفوه مطلقا.

وكانت السلطات اللبنانية أخلت سبيل فادي، على ذمة التحقيق، وقالت إنه كان في حالة دفاع مشروع عن النفس.

والخميس أفادت وسائل اعلام لبنانية أن النيابة العامة قررت توسيع التحقيقات بناء على طلب مقدم من عائلة القتيل.

ويشتمل هذا الاجراء على الاستماع مجددا لإفادة فادي الهاشم ومشاهدة محتوى الهواتف النقالة التابعة للقتيل وباقي الأشخاص الذين كانوا في محل الحادث، فضلا سحب كاميرات المراقبة الموجودة في منزل ناسي عجرم.

زر الذهاب إلى الأعلى