أخبار فلسطين

النقابات الصحية تمهل وزيرة الصحة شهرًا لتنفيذ 16 مطلباً

Paltel

أصدرت الهيئة الهيئة العامة لنقابات الأطباء والصيادلة والأسنان والطب المخبري والتمريض ومساعدو الصيادلة وفنيو الأشعة وفنيو التخدير والإنعاش والعلاج الطبيعي والعلاج الوظفيفي ومفتشو الصحة وفنيو الأسنان وأخصائيو البصريات والتغذية والرعاية النفسية وموظفو الخدمات الصحية، بيان صحفي حول وضع وزارة الصحة الفلسطينية.

وحملت الهيئة العامة، وفق البيان ، وزيرة الصحة مي كيلة المسؤولية حول كافة الأوضاع والمشاكل التي يعاني منها الموظفين وأصبحت تعاني منها وزارة الصحة وأصبحت تمس الخدمات المقدمة للمرضى.

ووجهت الهيئة، قائمة بـ 16 مطلباً من وزير الصحة بشأن الأوضاع الراهنة، أكدت فيه على ضرورة العمل الجاد لتعديل الهيكلية وإقرارها وتسكين وتثبيت الموظفين الشاغلين للمنصب والقائمين بالأعمال والأماكن الشاغرة.

وطالب البيان بالعمل على إضافة الشواغر وزيادة الكوادر بما يتناسب مع حجم العمل، وتثبيت العقود السابقة أسوة بوزارة التربية والتعليم وفتح الدرجات وتعديلها، وتعديل المؤهل العلمي والمسمى الوظيفي، وتجميد قانون المسائل الطبية وتعديله، وتعديل طبيعة العمل الموظفي الوزارة، وتوفير البديل للموظفين في حالات التقاعد والوفاة وإجازات الامومة والمرضية.

وطالب البيان، بانصاف موظفي الخدمات العسكرية، وانصاف جميع العاملين الخاضعين للنقابات، وتسوية أوضاع الموظفين الحاصلين على شهادة الإدارة الصحية، ووقف الضريبة المضافة على مقدمي الخدمات الصحية في القطاع الخاص، إلى جانب الإسراع في سن قانون حماية المؤسسات والكوادر من الاعتداءات وانصاف الممرضين المؤهلين من حمل الدبلوم.

وتابع البيان: “النقابات تمهل وزيرة الصحة شهر من تاريخه للاستجابة لهذه المطالب، لأن النقابات ستبقى الدرع الحامي لأبناء شعبنا المرضى وغيرهم”.

الوسوم
إغلاق