أخبار فلسطين

شاهد : في ظل اجواء البرد القارس .. مواطن من وسط بحر النصيرات يوجه رسالة للأونروا

Paltel

غزة – أروى صلاح

أكد المواطن نعيم جبريل من مخيم البريج والذي خرج في مقطع فيديو قبل عدة أيام وفي ظل أجواء شديدة البرودة ومن وسط بحر النصيرات أعلن فيه تضامنه مع أصحاب المنازل المتضررة أنه في الأساس متضرر من العدوان ، مشيرا إلى تضرر منزله نتيجة استهداف مدفعية الاحتلال وطائراته المنطقة التي يسكن فيها “بلوك واحد “بالبريج في عدوان ٢٠١٤

وقال جبريل ” أن ما دعاني أن أخرج في مقطع مصور وأيضا من نفس المكان الذي خرجت به في المرة السابقة هو الرد على حديث الأخ عدنان أبو حسنة المستشار الإعلامي لوكالة الغوث خلال مقابلة له على تلفزيون فلسطين مباشر في 23 من هذا الشهر ضمن حلقة من برنامج من المحافظات الجنوبية والذي يقدمه الأعلامي المتألق سمير خليفة عن أخر تطورات ملف أضرار ٢٠١٤ بحضور الناطق الإعلامي باسم متضرري عدوان ٢٠١٤ عبدالهادي مسلم والذي قال فيه أن صاحب هذا الفيديو هو صديق الصحفي عبدالهادي مسلم وهو من إخراجه وأنني غير متضرر ”

وأضاف جبريل وهو يتحدث من وسط بحر النصيرات ” اليوم الاثنين الموافق ٢٧ من هذا الشهر أحب أن أهدي هذا الفيديو للاخ عدنان أبو حسنة من وسط البحر وفي ظل أجواء شديدة البرودة وأحب أن أعلمك أنني من المتضررين وأحد الذين تسببتم لي بمشاكل عديدة منها النفسية وغير ذلك بسبب تأخر تكملة الدفعات الأخرى المستحقة لي من الوكالة خاصة بعد توقيعي على عقد معها بقيمة الأضرار التي لحقت بمنزلي ،”

وأكمل المتضرر جبريل في مقطعه المصور “أنني يا أخ عدنان ليس فقط صديق الصحفي عبدالهادي مسلم بل تربطني علاقات صداقة مع الحميع خاصة أنني ابن مخيم وأعاني مثل ما يعانيه الآخرون .وختم جبريل قائلا “أنا اليوم ارد عليك واجدد تضامني مع أصحاب المنازل المتضررة”

وكان المواطن جبريل وعلى غير العادة وفي ظل أجواء شديدة البرودة من أربعينية الشتاء ومن وسط بحر النصيرات قد وجه رسالة تضامن مع أصحاب المنازل المتضررة من عدوان ٢٠١٤ بطريقته الخاصة لكي يلفت نظر المسؤولين في الوكالة الى المعاناة التي يعانون منها في المنخفضات الجوية نتيجة مماطلة وتسويف الوكالة في عدم تعويضهم وصرف دفعات مالية لكي يقوموا بأصلاح منازلهم التي تضرررت من قبل قوات الأحتلال قبل أكثر من خمس سنوات

وناشد جبريل الذي كان محاطا بفريق من هواة السباحة في فصل الشتاء المفوض العام ومدير عمليات الوكالة بأن يعملا على حل هذه المشكلة وسرعة صرف تعويضاتهم وتخصيص جزء من الأموال التي تتلقاها الوكالة من الدول الداعمة و تخصيصه لملف الاضرار خاصة “الجزئي البلبغ “والذين لم يتقاضوا دولارا واحدا

إغلاق