أخبار فلسطين

خلال لقائه وفدا من جبهة التحرير الفلسطينية.. أبو هولي: صفقة القرن لن تمر

Paltel

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور أحمد أبو هولي، على موقف منظمة التحرير الرافض لصفقة القرن وما طرح فيها من الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وحل قضية اللاجئين خارج حدود الأراضي المحتلة في العام 1948 من خلال توطينهم وإعادة دمجهم في الدول المضيفة او استيعابهم في دول منظمة التعاون الإسلامي على مدار 10 سنوات علاوة على الاعتراف بيهودية إسرائيل التي ستهدد بترحيل مليون ونصف فلسطيني من داخل الأراضي المحتلة عام 48 الى أراضي الدولة الفلسطينية.

جاء ذلك خلال استقباله مساء اليوم الأربعاء، وفدا من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو المكتب السياسي الدكتور سفيان مطر في مقر دائرة شؤون اللاجئين، حيث بحث اللقاء سبل تحرك فصائل منظمة التحرير والعمل الوطني والإسلامي على المستوى الشعبي في محافظات ومخيمات قطاع غزة لمواجهة صفقة القرن .

وشدد أبو هولي تمسك القيادة الفلسطينية بالحقوق والثوابت الفلسطينية وان صفقة القرن لن تمر وأن السلام لن يتحقق الا بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية وعودة اللاجئين الفلسطينيين لأراضيهم طبقا لقرارات الشرعية الدولية والمبادرة العربية للسلام.

وأشار الى ان صفقة القرن خطيرة للغاية وتهدف الى تدمير المشروع الوطني التحرري وتجاوز وإلغاء كافة القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة على مدار سبعة عقود لدعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف.

وأطلع أبو هولي خلال اللقاء الوفد على أنشطة وفعاليات الدائرة وخططها في تشجيع البحث العلمي في قضية اللاجئين.

من جهته أثنى الوفد بالإنجازات التي حققتها دائرة شؤون اللاجئين على المستوى السياسي والشعبي وحضورها في الدائم في أوساط اللاجئين داخل المخيمات، وأكد الوفد أن كوادرها ستكون مسخرة في خدمة قضية اللاجئين تحت مظلة دائرة شؤون اللاجئين.

ونقل الوفد تحيات امين عام جبهة التحرير الفلسطينية الدكتور/ واصل أبو يوسف الى الدكتور أحمد أبو هولي رئيس الدائرة

إغلاق