أخبار فلسطين

المتقاعدون العسكريون في غزة يلتقون وفد حركة فتح

Paltel

غزة – فلسطين
التقى المتقاعدون العسكريون في غزة ، اليوم السبت، أعضاء اللجنة المركزية لحركة “فتح” أحمد حلس وروحي فتوح وإسماعيل جبر.

وقالت المفوضية الإعلامية للهيئة في بيان صحفي: “استقبلت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين بالمحافظات الجنوبية ممثلة برئيس الهيئة اللواء سعيد فنونة وأعضاء الهيئة الإدارية المركزية، ورؤساء الفروع و واعضاءالمجلس العام والرقابة العامة، وحشد كبير من المتقاعدين العسكريين الفلسطينيين بالمحافظات الجنوبية، وفد اللجنة المركزية لحركة فتح الى المحافظات الجنوبية ممثلة بالأخ الفريق الحاج اسماعيل جبر والاخ روحي فتوح، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح ابو ماهر حلس مفوض التعبئة والتنظيم بالمحافظات الجنوبية.

وقالت الهيئة أن اللقاء جاء بهدف اطلاع المتقاعدين العسكريين على آخر المستجدات السياسية والموقف الوطني الرافض لصفقة القرن، والعمل على تعزيز الوحدة الوطنية من خلال الحوار لإنهاء حالة الانقسام الفلسطيني، تمهيدا لحضور أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.. لمواجهة كافة التحديات السياسية، والتصدي لمحاولة تمرير صفقة القرن.

وبدأ عريف اللقاء المفوض الاعلامي للهيئة بفلسطين نبيل برزق، بكلمة عن أهمية الزيارة وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، والسلام الوطني الفلسطيني.

بدوره، تحدث رئيس الهيئة اللواء سعيد فنونة بكلمة الهيئة الرئيسية، مرحبا بالاخوة أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح، وبأهمية تواجدهم، من أجل اضطلاع الاخوة المتقاعدين العسكريين الفلسطينيين بالمحافظات الجنوبية، على آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، والموقف الوطني والسياسي الرافض لصفقة القرن، وتبعيات تلك الصفقة وخطورتها على المشروع الوطني الفلسطيني وحل الدولتين.

ومن جانبه، تحدث ابو ماهر حلس عن وحدة الموقف الفلسطيني من القضية الوطنية الفلسطينية، مؤكدا أن شعبنا الفلسطيني يتطلع إلى إنجاز الوحدة الوطنية، في اقرب وقت ممكن ، لمواجهة صفقة ترامب التي تهدف إلى إنهاء القضية الفلسطينية.

من جهته، تحدث الفريق اسماعيل جبر عن حجم التحدي القائم لمواجهة صفقة القرن وخطورتها على المشروع الوطني الفلسطيني والقضية الوطنية الفلسطينية، مذكرا بتاريخ النضال الفلسطيني منذ انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة وبالارث الوطني للشهيد الراحل ياسر عرفات، مخاطبا الجميع هذه الأرض لنا ولن نرحل عنها مهما كان الثمن.

ومن جانبه تحدث روحي فتوح عن الإنجازات الوطنية التي حققها الشهيد ياسر عرفات.. محملا الامانه الرئيس محمود عباس أبومازن رئيس دولة فلسطين الثابت على الثوابت والمواقف الوطنية. وفقا لبيان الهيئة.

وأضاف فتوح: لم ولن نفقد الأمل بمشروعنا الوطني الفلسطيني.. رغم محاولات ترامب إعطاء صك نتنياهو لضم القدس ومناطق من الضفة، محذرا من هذه السياسة الأمريكية الخطيرة التي لها تداعيات قد تعيدنا الى المربع الأول..

وتطرق فتوح، إلى التحركات الدبلوماسية والسياسية سواء على البعد الوطني والإقليمي والدولي من أجل مواجهة صفقة القرن.

وأشار إلى التفويض من الرئيس محمود عباس أبومازن للعمل بجدية من أجل إنجاز الوحدة الوطنية بعيدا عن المناكفات والتجاذبات لخلق أجواء إيجابية تحت راية وعلم فلسطين ، لمواجهة صفقة القرن، تحت استراتيجية موحدة تجمع الكل الفلسطيني..

وفي نهاية اللقاء الحاشد، ثمن اللواء سعيد فنونة هذه الزيارة ، مؤكدا على الموقف الوطني الفلسطيني الرافض لصفقة.، ومؤيدا لكل خطوات الرئيس محمود عباس أبومازن رئيس دولة فلسطين في كل إجراءاته لإسقاط صفقة القرن، وواضعا المتقاعدين العسكريين الفلسطينيين رهن الإشارة لتلبية نداء الوطن والواجب.

وكان فتوح وجبر قد وصلا أمس إلى قطاع غزة قادمين من الضفة الغربية عبر معبر بيت حانون، وعقدا لقاءً مع الأطر الحركية لفتح.

إغلاق