أخبار فلسطين

فدا برفح ينظم ندوة سياسة تحت عنوان”فلتسقط صفقة القرن”

Paltel

نظم الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني فدا بمحافظة رفح ندوة سياسية بحضور مميز وحافل من القوى الوطنية والاسلامية ولجان الإصلاح والمنظمات النسوية في محافظة رفح.

افتتح الندوة الرفيق جمعة ابو كوش عضو اللجنة المركزية وأمين سر فدا بالمحافظه داعيا إلى ضرورة الاتفاق على برنامج وطني يؤسس لمرحلة جديدة من النضال الوطني

وبدوره اكد الرفيق عامر الجعب القيادي في الاتحاد الديمقراطي فدا على ضرورة العمل لإنجاز العديد من الامور الهامة للتصدي لصفقة القرن ومن أهم النقاط الأساسية التي ساهم بالمشاركة في طرحها والتي احتلت
العناوين التالية:-
أولا: الخطر الذي يساوي النكبة، ان لم يكن اكثر من ذلك والذي تضمنته صفقة القرن .

ثانيا: ضروره إجراء مراجعة نقدية للمرحلة السابقة من عمر القضية الفلسطيني، وذلك من خلال حوار وطني شامل يؤسس لمرحلة كفاحية جديدة.

كما وأضاف الجعب العمل على وضع إستراتيجية وطنية تشكل الحد الادني من القواسم المشتركة والعمل على تعزيز لغة الحوار والشراكة، وعدم التعامل بردات الفعل لا على المستوي الداخلي ولا علي مستوي العلاقات الاقليمية والدولية.

وتابع، والعمل على تحمل المسؤولية الوطنية في تحديد المرجعيات الوطنية في حالة الحرب والسلم، والاتفاق من حيث المبدأ، علي تحديد أدوات ووسائل الكفاح الوطني في كل مرحله حسب ما ينسجم مع مصالح شعبنا وقضيته الوطنية

ثالثا: على ” منظمه التحرير الفلسطينية” الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني
ان تلتزم بقرارات “المجلس الوطني” “والمجلس المركزي” وتنفيذ القرارات الداعية لسحب الاعتراف المتبادل بين منظمة التحرير وكيان الاحتلال والانفكاك والتحلل من كافة الاتفاقات الموقعة مع كيان الاحتلال.

والتي تشمل وقف التنسيق الأمني بشكل فوري وعاجل، وايقاف التعاطي مع برتوكول باريس الاقتصادي بكل منظومته.

رابعا: العمل على تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية واحياء كافة المؤسسات التابعة لها والعمل على عقد مجلس وطني بمشاركة الكل الفلسطيني تحت سقف منظمة التحرير بتشريع من الميثاق الوطني الفلسطيني ليشمل حركتي المقاومة الاسلامية حماس وحركة الجهاد الإسلامي.

خامسا: تشكيل خلية ازمة سياسية واعلامية، يكون هدفها فضح الرواية الصهيونية والأمريكية، وتجنيد اوسع دعم دولي للموقف الفلسطيني دوليًا وعالميا.

سادسا: تعزيز العلاقة مع الشعوب العربية والأفريقية والأوروبية وأمريكا اللاتينية، وتعزيز العلاقة مع البرلمانات والأحزاب الصديقة في دول العالم .

سابعا: تشكيل حكومة إنقاذ وطني تعمل علي تعزيز صمود المواطنين في القدس والضفة الغربية تعمل علي رفع الحصار والظلم عن قطاع غزة، والتحضير للانتخابات التشريعية والرئاسية في فتره لا تتجاوز 6 اشهر.

وتحدث السيد اسحاق مخيمر عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح مؤكدا على ضرورة إنجاز الوحدة الوطنية كصمام امان في وجه صفقة القرن وكافة المشاريع المشبوهة

وطالب مخيمر بضرورة افساح المجال للقوى الشعبية للتعبير عن رائيها، وضرورة تنظيم الفعل الشعبي المقاوم لاسقاط صفقة القرن والعمل على دعم وإسناد القيادة الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس ابو مازن.

من جهته اكد الدكتور عز الدين كساب القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس على ضرورة تطبيق قرارات المجلس الوطني والمركزي القاضية بسحب الاعتراف المتبادل، وإلغاء كافه الاتفاقيات مع الاحتلال وفي مقدمتها التنسيق الأمني وباريس الاقتصادي.

واضاف كساب ووضع استراتيجيه وطنية موحدة لمواجه الاحتلال والمشاريع الامريكية، والدمج ما بين المقاومة المسلحة والمقاومة الشعبية وإطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية وتغير الدور الوصيف للسلطة.

من ناحيته دعا رسمي ابو العينين عضو اللجنة المركزية للجبهة العربية الفلسطينية
إلى تنفيذ اتفاقيات المصالحة، والعمل علي دعم صمود الشعب الفلسطيني والعمل علي رفع الإجراءات عن قطاع غزة، وتوحيد المؤسسات في الوطن وفق النظام والقانون.

وتخلل الندوة العديد من المداخلات من الحضور الذي كان يطالب بضروره العمل علي ترسيخ الوحدة الوطنية من خلال حوار وطني يؤسس لاستراتيجية وطنية تحمي المشروع الوطني وتحقق لشعبنا طموحاته في الحرية وتقرير المصير واقامة دولته المستقلة.

إغلاق