أخبار

تهدئة متبادلة ومتزامنة بين الاحتلال وقطاع غزة

Paltel

أعلنت مصادر فلسطينية الليلة عن التواصل إلى إتفاق تهدئة متبادلة ومتزامنة بين فصائل المقاومة في قطاع غزة والإحتلال الإسرائيلي.

ونقلت قناة “فلسطين اليوم” المقربة من حركة الجهاد الاسلامي عن مصادر في المقاومة الفلسطينية قولها إن “تهدئة متبادلة ومتزامنة دخلت حيز التنفيذ الساعة 11:30 من هذه الليلة.”

وقال مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إن “اتفاق وقف إطلاق النار دخل حيز التنفيذ الساعة 11:30 مساء”، مؤكدا بأن ” الالتزام بوقف إطلاق النار مرهون بمدى التزام الاحتلال بوقف العدوان على شعبنا.”

ونقلت قناة “الجزيرة” القطرية عن مصادر فلسطينية تأكيدها التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في غزة بشكل متبادل ومتزامن، ، فيما قال مصدر بالمقاومة “نحن ملتزمون ما التزم بها الاحتلال”.

وكانت قد كشفت حركة الجهاد الإسلامي عن اتصالات يقوم بها وسطاء (لم تحددهم)، لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل في قطاع غزة.

وقصفت طائرات حربية إسرائيلية، مساء الإثنين، مواقع وأهداف تابعة لحركة الجهاد الإسلامي في مناطق بقطاع غزة، فيما أعلن الجيش الإسرائيلي أنه رصد إطلاق 50 قذيفة من غزة، تم اعتراض نحو 90 بالمائة منها، بواسطة منظومة القبة الحديدية.

من جهته، علق رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي على تقارير حول التوصل إلى هدنة بين إسرائيل وقطاع غزة قائلا “من غير الواضح ما إن كان الأمر في نهايته أم في ذروته، إذا كان يتجه نحو التصعيد أم التراجع؟”، وفق قنا “كان ” العبرية.

من ناحيته، قال وزير الجيش الإسرائيلي نفتالي بينيت، ان إسرائيل “تجهز شيئا” للفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، معتبرا بان “القصف الإسرائيلي على مواقع للجهاد الاسلامي قرب دمشق هو مجرد بداية فقط”.

وقال بينيت خلال مقابلة مع قناة أي 24 “اود ان افعلها (عملية عسكرية كبيرة) بشروطنا”. وتابع: ” تريد ان تكون فعالا حيال عدو قاس للغاية مثل حماس. يجب عليك ان لا تدعهم يقودونك الى لعبتهم”. وفق تعبيره.

ولم يكشف الوزير الإسرائيلي عما يمكن ان تكون هذه التحضيرات، لكنه قال انه ورئيس الحكومة ورئيس هيئة اركان الجيش الإسرائيلي يجهزون لـ”تحرك له دلالاته” ولن يتم الا “بشروطنا وفي التوقيت الذي نختاره”.

وقال بينيت :”ان هذه الجولة ليست الحل الأساسي، نحن بحاجة الى تغيير الوضع هناك بشكل أساسي، هذا سوف يستغرق بعض الوقت، لكننا سننجزه”.

“بأس الصادقين”
ونشر الموقع الرسمي لسرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، الليلة، تسجيل فيديو لرشقات صاروخية أطلقت من قطاع غزة صوب المستوطنات والمدن الإسرائيلية المحاذية للقطاع.

وأطلقت سرايا القدس اسم “بأس الصادقين” على المعركة العسكرية التي جاءت ردا على اعدام الشاب محمد الناعم والتنكيل بجثمانه على الحدود الشرقية لمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، وارتقاء شهيدين من عناصرها خلال قصف إسرائيلي للعاصمة السورية دمشق.

وظهر في تسجيل الفيديو إطلاق قذائف صاروخية متنوعة وجميعها محلية الصنع كما ظهر في مقطع الفيديو إطلاق وابل من قذائف الهاون، فيما ختمت السرايا مقطع الفيديو بصواريخ من طراز بدر 3.

وكتبت سرايا القدس في نهاية تسجيل فيديو الرشقات الصاروخية عبارة “إن عدتم عدنا” في إشارة إلى معادلة ” القصف بالقصف”.

لمشاهدة فيديو.. “عملية بأس الصادقين” اضغط هنا

إغلاق