أخبار

ارتفاع عدد إصابات فيروس كورونا بفلسطين وهنية يُعلن حالة الاستنفار

Paltel

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية، مي الكيلة، عن 4 إصابات جديدة بفيروس وباء كورونا؛ ليرتفع العدد إلى 52 وسط تعافي 17 منهم.
وأكدت الوزيرة الفلسطينية، أن المصابين الأربعة الجدد 3 منهم من رام الله، وواحد من الخليل، و37 عينة تحت الفحص ستظهر النتائج قريبًا، مبينة أن إنه حتى اليوم، لم تسجل أي إصابة بفيروس كورونا في قطاع غزة.
ومن المقرر، أن يُعلن رئيس الوزراء، الفلسطيني محمد اشتية، يوم غد الأحد 22/3/2020 عن إجراءات احترازية جديدة، ستكون الأكثر تشدداً، بهدف السيطرة على فيروس كورونا.
كما تنتهي غدا كذلك المهلة الممنوحة للعمال الفلسطينيين، بحيث يوجد تخوف فلسطيني واضح من أن يكون هؤلاء العمال حاملون للمرض، كما أن الحركة على المعابر، والحركة على الحدود، ستجلب وتساهم في توسيع رقعة انتشار وباء كورونا الجديد.
ووجه إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، كلمة حول تفشي فيروس كورونا في أنحاء العالم، قال فيها إن حماس على استعداد لوضع كل إمكاناتها في الضفة الغربية، للسلطة الفلسطينية، من أجل مواجهة هذا المرض
وذكر هنية، “أعلنا حالة الاستنفار العام والطوارئ في مؤسسات الحركة القيادية في أماكن تواجدها كافة بهدف العمل وفق خطة من مراحل متعددة لمواجهة هذا الوباء العالمي، وبتنسيق كامل مع الجهات الصحية الدولية وخاصة منظمة الصحة العالمية”.
وطالبت الدكتورة الكيلة، المواطنين بعدم السفر من وإلى فلسطين، وعلى كل فلسطيني موجود في الخارج ان يحجر نفسه في بيته وضرورة الالتزام المنزلي، وأخذ إجراءات الوقاية والنظافة الشخصية، وتقليل الزيارات والتنقل، مؤكدة أن الفحوصات الطبية التي تجري للحالات المشبته بها، وتكون سلبية من الممكن أن
تتحول إلى ايجابية خلال فترة حضانة المرض، وانتشاره في جسم الإنسان.
أما حسين الشيخ، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، فأشار إلى أن السلطة الفلسطينية، خاطبت الجانب الإسرائيلي، بخصوص الأسرى الفلسطينيين.
وأضاف حسين الشيخ، في تغريدة له “طالبنا إسرائيل باتخاذ الإجراءات اللازمة؛ لحماية الأسرى الفلسطينيين من انتشار فيروس (كورونا)، وأبلغناهم استعداد السلطة؛ لتوفير كل الاحتياجات والمستلزمات الطبية الكفيلة بحمايتهم”.

الوسوم
إغلاق