أخبار فلسطين

بيان صادر عن الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين بمناسبة يوم النكبة 72

Paltel

اصدرت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين، بيانا بمناسبة يوم النكبة الفلسطينية ال72، والذي يصادف يوم الجمعة الموافق 15.5.2020.

وجاء في البيان الصادر عن المفوضية الإعلامية للهيئة:

يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل في الوطن والشتات

يطل علينا يوم النكبة الفلسطينية الثاني والسبعون، ومازال شعبنا الفلسطيني يرزخ تحت وطأة الاحتلال الإسرائيلي. منذ ان وضعت الحركة الصهيونية اقدامها على أرضنا الفلسطينية فقتلت وهجرت أعدادا كبيرة من أبناء شعبنا الفلسطيني.. واستولت على أراضيهم منذ عام 1948 ،وأقامت عليها دولة الإجرام المنظم الإسرائيلي..

ومازال شعبنا الفلسطيني وقيادتنا الفلسطينية تعاني من ويلات الاحتلال الإسرائيلي ،.بكل ما تملكه اسرائيل من آلة الإجرام لتنفيذ مخططاتها التوسعية على حساب الأرض الفلسطينية ، وتتجاهل للحقوق الوطنية والمشروعة للشعب الفلسطيني حتى يومنا هذا..

فإننا بالهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين بكافة أماكن تواجدنا نؤكد على التالي..

__ ان حقوق الشعب الفلسطيني الشرعية والمشروعة غير قابلة للمساومة او الضياع بالتقادم ، كما نصت عليها كافة القرارات والمواثيق الدولية.. التى تؤكد علي حقه في تقرير مصيره ، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.. وعودة كافة اللاجئين الفلسطينيين الذين هجروا من أراضيهم عام 1948 ..

__ ان استمرار دولة الإجرام المنظم الإسرائيلي. وحكومتها المتطرفة الإجرامية، محاولاتها ضم مزيد من الأراضي الفلسطينية ، لهو مؤشر خطير جدا ، له تداعياته الخطيرة على مشروع حل الدولتين.. وايضا يتنافى مع كافة الأعراف والقوانين الدولية .. واختراق فاضح لها..

قد يؤدي إلى حالة من الاشتباك الأمني والسياسي والجماهيري وانهيار لحالة الاستقرار والأمن بالمنطقة برمتها.. تتحمل مسئوليته حكومة الاحتلال الإسرائيلي المتطرف ..والادارة الأمريكية التي تحاول تمرير صفقة القرن الأمريكية تدريجيا.. هذه الصفقة المرفوضة فلسطينيا وعربيا ودوليا..

— نطالب المجتمع الدولي بكافة مؤسساته الدولية الى الوقوف بحزم وبجدية إزاء الإجراءات التوسعية الإسرائيلية بضم مزيد من الأراضي الفلسطينية . وبناء المستوطنات .. وسياسة الاعتقالات والتهويد للقدس، والقتل والتدمير بحق أبناء شعبنا الفلسطيني وبكل مقدراته الوطنية .

__ ندعو كافة قوانا الفلسطينية المناضلة الى العمل الفوري الى إنهاء الانقسام الفلسطيني .. من أجل مواجهة كافة التحديات السياسية والأخطار المحدقة بقضيتنا الوطنية الفلسطينية وبسلامة شعبنا,, ومنها فيروس صفقة القرن الامريكية الملعونة، ،و فيروس سياسة ضم المزيد من الأراضي الفلسطينية من قبل حكومة التطرف الاسرائيلية .. وايضا في مواجهة فيروس كورونا..

__ ونحن المتقاعدون العسكريون الفلسطينيون نضع أنفسنا رهن الإشارة والدعم الكامل بكافة الاتجاهات ، لقيادتنا الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس أبو مازن رئيس دولة فلسطين.. بما نمتلك من خبرات وقدرات ، تلبي نداء الوطن والواجب من أجل فلسطين وحماية مشروعنا الوطني الفلسطيني المستقل ، وتطلعات شعبنا الفلسطيني بكافة أماكن تواجده.. بالحرية والعودة والاستقلال..

فلسطين لنا الارض ارضنا .. القدس عاصمتنا
عاشت منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني بكافة أماكن تواجده

( المفوض الاعلامي المركزي للهيئة بفلسطين نبيل برزق )

المفوضية الإعلامية المركزية للهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين بالمحافظات الجنوبية والشمالية

زر الذهاب إلى الأعلى