أخبار

نتنياهو وغانتس يهددان حزب الله ولبنان برد حاد ومؤلم

Paltel

عقّب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الجيش بيني غانتس ، مساء الاثنين، على الأحداث الأمنية التي وقعت اليوم، عند الحدود الشمالية مع لبنان.

وقال نتنياهو خلال مؤتمر صحفي مع غانتس: “ننظر لمحاولة التسلل إلى أراضينا بخطورة بالغة (..) حزب الله ولبنان يتحملون المسؤولية عن هذا الحادث، لقد ارتكب الحزب خطأ كبيرا في تقييم تصميم إسرائيل على الدفاع عن نفسها”.

وأضاف: “كل من يجرؤ على اختبار قوة الجيش الإسرائيلي سيعرض نفسه والبلد الذي يعمل منه للخطر (..) على حزب الله أن يعرف أنه يلعب بالنار، أنصحه بعدم تكرار الخطأ الذي فعله اليوم”.

من جهته، قال غانتس إن أي عمل ضد إسرائيل سيقابل برد قوي وحاد ومؤلم.

وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، قد قال إن الجيش أحبط هجوما في منطقة جبل روس على الحدود الشمالية مع لبنان اليوم الاثنين، مشيرا إلى أن القوات تمكنت من “تشويش عملية خططت لها خلية من “حزب الله” مكونة من بين 3 الى 4 مسلحين.

وادعى المتحدث أن الخلية تسللت أمتار معدودة للخط الأزرق ودخلت الى “منطقة سيادية إسرائيلية”، مضيفا أنه “تم فتح النيران نحوهم وتشويش مخططتهم، ولم تقع إصابات في صفوف الجيش”.

وأضاف: قبل نحو ساعة، أحبطت القوات محاولة تسلل خلية تابعة لحزب الله في منطقة (هار دوف)، ليس هناك إصابات في صفوف قواتنا، إن قوات الجيش جاهزة ومستعدة لأي جديد حسب الضرورة، لن نسمح بإيذاء أمن سكان إسرائيل وخرق سيادتها”، وفق قول المتحدث باسم الجيش.

وأصدر حزب الله اللبناني بيانا حول الأحداث التي جرت اليوم في منطقة مزارع شبعا وعند حدود جنوب لبنان، وعلى ما تم تداوله من أخبار وتصريحات حول هذه الأحداث.

وأكد حزب الله في بيان نشرته قناة المنار، أنه لم يحصل أي اشتباك أو إطلاق نار من طرفه في أحداث اليوم حتى الآن، وإنما كان من طرف واحد فقط هو “الاحتلال الخائف والقلق والمتوتر”.

زر الذهاب إلى الأعلى