عربي ودولي

جائحة كورونا.. الإصابات تتجاوز 18 مليوناً وتحذيرات جديدة من الصحة العالمية

Paltel

تجاوز إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد المسجلة في العالم عتبة 18 مليون إصابة، وفق تعداد لوكالة الصحافة الفرنسية يستند إلى مصادر رسمية.
يأتي ذلك بينما تتلاحقُ التحذيرات على صعيد منظمة الصحة العالمية، وكذلك من أكثر من بلد في العالم، من مخاطر موجة ثانية لتفشي فيروس كورونا بعد التراجع الذي تم تسجيلهُ في نسب الإصابات في العديد من الدول.
وفي أحدث الأرقام تم إحصاء ١٨ مليونا و١١ ألفا و٧٦٣ إصابة على الأقل مع استمرار تسارع انتشار الوباء، حيث سُجلت مليون إصابة جديدة فقط في الـ24 ساعة الأخيرة مع حلول الساعة 22:40 بتوقيت غرينتش من يوم الأحد.
وتتركز أكثر من نصف الإصابات في العالم وفق الإحصاءات الرسمية في الولايات المتحدة وأميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.
وتعد الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضررا في العالم بتسجيل ٤ ملايين و٦٥٧ ألفا و٦٩٣ إصابة، بينها 154 ألفا و793 حالة وفاة، تليها البرازيل بتسجيل مليونين و٧٣٣ ألفا و٦٧٧ إصابة و٩٤ ألفا و١٠٤ وفيات.
أما الدولة الثالثة الأكثر تضررا فهي الهند بتسجيل مليون و750 ألفا و723 إصابة و37 وألفا و364 وفاة.
في حين بلغ إجمالي الوفيات في العالم 687 ألفا و941.
في غضون ذلك قال خبراء في البيت الأبيض الأحد إن الولايات المتحدة تمر بمرحلة جديدة من تفشي فيروس كورونا، حيث “تنتشر العدوى بشكل غير عادي” في المناطق الريفية بالإضافة إلى المدن.
وأوضحت الدكتورة ديبورا بيركس منسقة فريق العمل المكلف بمواجهة جائحة فيروس كورونا بالبيت الأبيض “نمر بمرحلة جديدة… ما نشهده اليوم مختلف عن مارس/آذار وأبريل/نيسان”. وأضافت أن العدوى “تنتشر بشكل غير عادي” في المناطق الريفية وأيضا في المناطق الحضرية”.
وفي مقابلة مع سي إن إن CNN قالت بيركس إنها ذهبت إلى ١٤ ولاية في الأسابيع الثلاثة الأخيرة كجزء من عملها، وشهدت كيف يواصل الأميركيون السفر في جميع أنحاء البلاد، محذرة من تداعيات ذلك على الاستمرار في انتشار الفيروس.
من جانبها قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إنها لا تثق في ديبورا بيركس، وحملتها مسؤولية المعلومات المضللة التي يرددها الرئيس دونالد ترامب عن الفيروس.
وقد باتت جنوب أفريقيا البلدَ الأكثر تضررا بفيروس كورونا في القارة الأفريقية، في وقت حلّت فيه بالمرتبة الخامسة عالميا من حيث عدد الإصابات بعد الولايات المتحدة والبرازيل وروسيا والهند.
وقال وزير الصحة بجنوب أفريقيا زوليني ماكيزي إنه تأكدت إصابة أكثر من نصف مليون شخص بفيروس كورونا في البلاد.
وأضاف أنه تم تسجيل أكثر من 10 آلاف و100 إصابة يوم السبت، بينما وصل عدد الوفيات إلى 8160.
وحذّرت السلطات الصحية من أن معدّل الإصابة يرتفع بشكل سريع في البلاد، وتتركز أغلب الحالات في المناطق حول العاصمة بريتوريا.
من جانبها، أعلنت أستراليا الأحد فرض حظر تجول في ملبورن، لمواجهة تفشي فيروس كورونا، وسيتاح للسكان ممارسة الرياضة لساعة واحدة في اليوم ضمن مسافة لا تتجاوز ٥ كيلومترات من منازلهم.
عربيا، تضاعف عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في تونس ١٠ مرات بعد شهر من فتح الحدود. وأعلنت وزارة الصحة تسجيل 17 إصابة بالفيروس وحالة وفاة هي الأولى منذ عدة أسابيع، إضافة إلى تعافي 23 مريضا.
وأوضحت الوزارة في بيان أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 1552، منها 51 وفاة، و1217 حالة تعاف.
وقد بلغ عدد وفيات فيروس كورونا، مساء الأحد، 156 حالة في ٩ دول عربية، بواقع 63 في العراق و31 بمصر، و30 بالسعودية، و15 بالمغرب، و8 بالجزائر، ورصدت الكويت 4 وفيات، وقطر 3، وفلسطين ولبنان وفاة واحدة.
وفي الإمارات، أعلنت وزارة الصحة في بيان، تسجيل 239 إصابة بكورونا. وأوضحت الوزارة أن محصلة الإصابات ارتفعت إلى 60 ألفا و999، بينها 351 وفاة، و54 ألفا و615 حالة تعاف.
وفي البحرين، أعلنت وزارة الصحة، في بيان عبر تويتر، تسجيل 346 إصابة جديدة، بالإضافة إلى تعافي ٤٥٥ ألفا و٦٨٩.
من جانبها قالت منظمة الصحة العالمية إن جائحة كورونا ستكون على الأرجح طويلة الأمد.
ونبهت المنظمة خلال اجتماع عقدته لجنة الطوارئ لتقييم الأوضاع الصحية، إلى مخاطر التراخي في الاستجابة في سياق الضغوط الاجتماعية والاقتصادية.
وأشارت اللجنة إلى أنها لا تزال ترى أن مستوى المخاطر العالمية للجائحة مرتفع للغاية. ودعت اللجنة المنظمة الدولية إلى دعم الدول في الاستعداد لمرحلة طرح علاجات ولقاحات للفيروس.
المصدر : الجزيرة + وكالات

إغلاق