فلسطينيات

المتقاعدون العسكريون الفلسطينيون يرفضون سياسة التطبيع على حساب حقوقنا الوطنية

Paltel

عبرت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين، عن رفضها القاطع والتام عن سياسة التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي من قبل دولة الإمارات العربية، والذي يتنافى مع جوهر المبادرة العربية.

وأكدت الهيئة الوطنية الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين بالوطن والشتات برئاسة اللواء صلاح شديد، وبالمحافظات الجنوبية برئاسة اللواء سعيد فنونة، وكافة افرعها، واعضاء المجلس العام، بكل محافظات الوطن في بيان صحفي من خلال المفوض الاعلامي المركزي للهيئة بفلسطين نبيل برزق، عن رفضها القاطع والتام عن سياسة التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي من قبل دولة الإمارات العربية، والذي يتنافى مع جوهر المبادرة العربية، لما له من تداعيات سلبية على الحقوق الوطنية الفلسطينية، ولمشروعنا الوطني الفلسطيني، والذي يشجع الاحتلال الإسرائيلي بالاستمرار بممارساته وبانتهاكاته الإجرامية من قتل وتدمير واعتقال وتوسع استيطاني وتهويد للقدس، بحق الشعب الفلسطيني، وبحقوقه الوطنية الفلسطينية، والمشروعة بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وثمنت المفوضية الإعلامية موقف كافة القوى الوطنية والإسلامية ، الداعم الرئيس محمود عباس ، والرافض لصفقة القرن… وادواتها الخطيرة المتربصة التي أصبحت تظهر وتشكل خطرا حقيقيا لتمرير صفقة ( الوهم)..

ودعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين أبناء شعبنا الفلسطيني الى مزيد من الالتفاف مع القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس أبومازن رئيس دولة فلسطين بالوقوف أمام كافة التحديات السياسية بكل الاشكال و الطرق المختلفة.

لا لسياسة التطبيع

عاشت وحدة شعبنا الفلسطيني الرافض لصفقة القرن وكل أدواتها بسياسة التطبيع

زر الذهاب إلى الأعلى