أخبار

الأحمد: صفقة القرن والإدارة الأمريكية ستصبحان خلفنا بحلول عام 2021

Paltel

أكّد عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، اليوم السبت، على أنّ أكثر من 95% من دول العالم ترفض الاستيطان وتؤمن بإقامة الدولة الفلسطينية بحل الدولتين وفق الشرعية الدولية.

وقال الأحمد في تصريحات إذاعية: “إنّ “صفقة القرن” والإدارة الأمريكية ستصبحان خلفنا ابتداءً من 20 يناير2021″، مُشيراً إلى أنّ إدارة ترامب مُصرة على تصريحاتها الاستفزازية للشعب الفلسطيني وكذلك على ترك بصماتها للإدارة الجديدة لعلها تعقد الأمور أمام إدارة بايدن في التخلص من ديون “صفقة القرن”.

وأضاف: “بومبيو يُريد أنّ يشن حرب كاملة ضد الفلسطينيين وأصدقائهم في كل مكان مهما كانت جنسياتهم ووصفهم بأنهم معادون للسامية وملاحقتهم”.

ولفت الأحمد، إلى وجود تنسيق مع أطراف الرباعية الدولية باستثناء الولايات المتحدة التي لا تريدها ولكن لا تستطيع إلغائها إطلاقا لأنّ الاتحاد الأوروبي عضو والاتحاد الروسي عضو والإدارة الأمريكية الحالية منعزلة وإدارة بايدن ستعود للجنة الرباعية عندما أعلن بايدن ونائبته اعترافه بحل الدولتين.

وتابع: “علينا الوثوق بمبادئنا وثوابتنا الوطنية مهما كان حجم الاستيطان والقرارات الأمريكية والإسرائيلية لكن الشرعية الدولية والقانون الدولي تتناقض تماما مع تلك الإجراءات”.

زر الذهاب إلى الأعلى