منوعات

المتسلقون يحررون جسراً ضخماً من الجليد شرق روسيا

Paltel

أدت العاصفة الجليدية التي ضربت مدينة “فلاديفوستوك” في أقصى شرق روسيا الأسبوع الماضي إلى تغطية منشآتها وطرقها وخطوط أسلاكها وحتى جسورها بطبقة من الجليد.

ومن بين تلك المنشآت “الجسر الذهبي” الذي يربط بين المدينة وجزيرة “روسكي” الشامخ العملاق.

ودعت بلدية “فلاديفوستوك” المتسلقين الصناعيين إلى المشاركة في عملية تحرير “الجسر الذهبي” من الجليد الذي تسبب في انقطاع المرور به ومنع الطلاب من التوجه لجامعة فلاديفوستوك الفدرالية الواقعة في جزيرة “روسكي”.

بدوره قال رئيس هيئة تنمية المناطق الشرقية الروسية، “أليكسي تشيكونوف”: “إن المتسلقين يعملون على ارتفاع 300 متر ويتعرضون لتأثير الريح الشديدة؛ لكنهم يزيلون يدويا كل يوم 90 طنا من الجليد المعلق على أعمدة “الجسر الذهبي”.

وأوضح رئيس الهيئة أن الوزن الإجمالي للجليد المعلق على الجسر يقدر بـ1000 طن وأضاف أن السلطة أغلقت المرور عبر الجسر وفتحت المرور البحري بواسطة عبارة تتسع لـ20 سيارة تنقل المواطنين من وإلى جزيرة “روسكي”.

يشار أن سلطة إقليم “يريموريه” الروسي الذي ضربته الأسبوع الماضي العاصفتان الثلجية والجليدية أعلنت حالة الطوارئ في المنطقة لانقطاع الكهرباء والاتصال الخليوي والماء الساخن والتدفئة عن غالبية أجزاء الإقليم.

وكانت شهدت مدينة “فلاديفوستوك” الأسبوع الماضي مطرا جليديا غطى المنشآت والسيارات بالجليد، فضلا عن سقوط أشجار وأعمدة خطوط الكهرباء. ولم يتوقف المطر الجليدي إلا بحلول السبت 21 نوفمبر الجاري.

زر الذهاب إلى الأعلى