منوعات

حادثة غريبة: شركة محاماة تبحث عن ورثة رجل متوفي لاستلام 4 ملايين جنيه

Paltel

في حادثة اثارت استغراباً شديداً، افادت صحيفة “ميرور البريطانية” بأن شركة محاماة تبحث عن عائلة رجل كان لديه ملايين الجنيهات، ويعتقد أنه توفي قبل استلامها.

وأوضحت الصحيفة أنه ما يجعل الأمر صعبا في معرفة عائلة الشخص، هو وجود مئات الأشخاص الذين لقوا حتفهم في منطقة كارديف عاصمة ويلز، ويُدعون باسم «جون إيفانز».

ودعت إحدى شركات المحاماة أيا من أقارب الرجل الثري، للتقدم بعد أن اكتشف أنه يمتلك أكثر من 200 ألف جنيه إسترليني، أي نحو 4 ملايين و250 ألف جنيها مصريا.

وجدت الشركة التي مقرها لندن، ندائها موضحة أن أموال «جون» محتجزة حاليًا في قسم السفارة بالمحكمة العليا، وإذا لم تتم المطالبة بالمال، فستستمر في البقاء هناك حتى يعثرون على وريث.

وترجح الشركة، أن إيفانز توفي وعائلته ستحصل على مبالغ كبير من المال، وفقًا لتقرير ويلز أونلاين، وعليه ستحدد الأصول غير المطالب بها ومن ثم العثور على من هم مستحقون لها.

وأوضح متحدث باسم الشركة، إنهم يقولون إن إيفانز كان أحد عملاء بنك «باركليز» وأحد مكاتب الصرافة في السبعينيات، ولكن أغلق فرع البنك حوالي عام 1980، وتم إتلاف جميع السجلات لاحقًا ، مما جعل من المستحيل تتبع إيفانز حتى الآن.

وقال المتحدث باسم مكتب المحاماة: «لقد بحثنا في سجلات وفاة جون إيفانز في منطقة كارديف، لكن كما يمكنك أن تتخيل  هناك المئات من جون إيفانز الذين لقوا حتفهم في منطقة كارديف.. وليس لدينا اسم وسط أو ربما لم يكن هناك اسم وسط».

وتابع: «جميع شهادات الوفاة ومنح الوصية تعطي عناوين منازل المتوفى جون إيفانز ولكن لا توجد تفاصيل مصرفية».

وبالطبع، ليس فقط أي شخص يعرف «جون إيفانز» يمكنه المطالبة بالمال، لابد أن يكون الوارث الحقيقي وقادر على إثبات ذلك، مضيفا المتحدث باسم مكتب المحاماة: «نأمل أن يتمكن أي مرشح محتمل من إظهار علاقته بفرع باركليز هذا حيث سيتعين علينا أن نثبت للقاضي في قسم السفارة أننا حددنا الشخص الصحيح».

زر الذهاب إلى الأعلى