أخبار فلسطين

مدير مستشفى غزة الأوروبي: انخفاض طفيف في منحنى الإصابات بفيروس (كورونا)

Paltel

قال يوسف العقاد مدير مستشفى غزة الأوروبي، اليوم السبت، إن الأسابيع الاخيرة شهدت انخفاضًا طفيفًا في منحنى عدد الإصابات بفيروس كورونا، وأنه يوجد ثبات بالمسطح فيما يتعلق بالحالات الجديدة، ويوجد انخفاض بعدد الإصابات الخطرة التي تصل إلى المستشفى.

وأوضح العقاد في حديث إذاعي ، أن بعض المصابين يحتاجون نحو 60 لتر بالدقيقة من الأكسجين، ورغم استقرار أعداد المصابين التي تصل للمستشفى إلا أن الشهر الجاري قد يشهد ارتفاعًا في الإصابات.

وبين أن الإغلاق يومي الجمعة والسبت كان له أثر على ثبات الحالة الوبائية وانخفاضها بشكل طفيف، وكلما التزم المواطنون بالإجراءات الوقائية ستعود الحياة لطبيعتها، وعدم الالتزام قد يجعلنا نلجأ لتمديد الإغلاق الأسبوعي أو حتى الوصول للإغلاق العام.

وأشار إلى أنه يوجد حاليًا نحو 130 مصابًا على أسرة العناية المركزة والمبيت داخل مستشفى غزة الأوروبي، وهذا يعود إلى جهود الطواقم الصحية التي تقدم الرعاية الطبية بناء على بروتكولات عالمية، لذلك نشهد تحسنًا سريعًا على الحالات الخطرة.

وشدد العقاد على أن انخفاض أعداد الإصابات لا يعني الاستهتار، لأن منحنى الإصابة لو ارتفع فجأة ستكون معضلة كبيرة، وما يزال التحدي الأبرز لنا هو نقص الأكسجين رغم رفعنا قدرة الإنتاج إلى 4000 لتر في الدقيقة، ويجري حاليًا تجهيز محطة لإنتاج حوالي 2600 لتر قريبًا، كما قال.

وأضاف “ما هو متوفر من أجهزة التنفس الاصطناعي يكفي حتى اللحظة للتعامل مع مصابي كورونا، وزيادة عدد الوفيات يتناسب مع انتشار الفايروس وهذا شيء طبيعي خاصة وأن الكثير من المصابين من فئة كبار السن ومرضى مزمنين، ويوجد حالات خطيرة من فئة الشباب بسبب تمكن الفايروس من الرئتين لديهم”.

وتابع “الفايروسات تتطور بشكل عام وتحور فايروس كورونا طبيعي، وشهدنا اختلافًا في بعض الأعراض منها فقدان الشهية بشكل كامل، والخطر الحقيقي على المصاب هو ضيق التنفس”.

وأشار إلى أنه يلاحظ وجود ازدحام شديد يومي الخميس والأحد، داعيًا المواطنين بضرورة الالتزام بإجراءات السلامة ومنها التباعد الجسدي وارتداء الكمامة وعدم التجمع بأماكن التسوق.

زر الذهاب إلى الأعلى