تكنولوجيا

جوجل تحذر المواقع الإخبارية بفقدان 45% من عدد الزيارات إن أُقرّ القانون الأوروبي الجديد لحقوق النشر

Paltel

وافقت يوم أمس الجمعة أغلبية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على موقف مشترك لإجراء محادثات مع المشرعين خلال الأسبوع المقبل لإعادة كتابة قواعد حقوق التأليف والنشر الأوروبية التي تُستخدم منذ أكثر من عقدين من الزمن، وذلك لتحديد آلية عمل منصات الإنترنت مثل شركة جوجل.

وتعثرت المفاوضات الشهر الماضي بعد أن فشلت دول الاتحاد الأوروبي في سد خلافاتها، التي كان من بينها ما إذا كان ينبغي إخضاع الشركات الصغيرة للقواعد، والتي ألقى النقاد باللوم فيها على الضغط من جانب جوجل وغيرها. إلا أن إيطاليا وبولندا وهولندا والسويد وفنلندا ولوكسمبورغ ومالطا وسلوفاكيا لم توافق على المسودة.

ويتعين على الاتحاد الأوروبي الآن التوفيق بين موقفه وموقف المفوضية الأوروبية والبرلمان الأوروبي. وقالت المفوضية، التي فتحت قبل عامين نقاشًا بشأن هذه القضية، إن التجديد سيحمي التراث الثقافي الأوروبي وسيسوي مجال المنافسة بين الشركات الكبرى على الإنترنت والناشرين والمذيعين والفنانين.

وقال رئيس الاتحاد الأوروبي للشؤون الرقمية، أندروس أنسيب، إنه يأمل في التوصل إلى اتفاق في محادثات الثلاثاء والأربعاء المقبلين. وقال أنسيب في تغريدة عبر تويتر: “يسرني أن أرى دول الاتحاد الأوروبي مرة أخرى تجد صوتًا مشتركًا بشأن إصلاح حقوق الطبع والنشر … آمل في التوصل إلى اتفاق نهائي الأسبوع المقبل. إن الأوروبيين يستحقون قواعد حقوق النشر التي تناسب العصر الرقمي: فهي مفيدة لمنشئي المحتوى والمنصات ولمستخدمي الإنترنت العاديين”.

يُشار إلى أن المادة 11 من المقترح الجديد، التي ستجبر شركات مثل جوجل ومايكروسوفت على دفع المال للناشرين لقاء عرض مقتطفات الأخبار، والمادة 13 التي تطالب خدمات مثل إنستاجرام ويوتيوب بتثبيت المرشحات “فلاتر” لمنع المستخدمين من تحميل مواد محمية بحقوق النشر، كانتا الأكثر إثارة للجدل.

وتحذر جوجل من أن المادة 11 والمادة 13 قد يكون لها آثار كارثية على الاقتصاد الإبداعي في أوروبا من خلال إعاقة عمليات تحميل المستخدمين ومشاركة الأخبار.

ووفقًا للتجارب التي أجرتها جوجل، فإن تأثير المادة 11، الذي يقيد عرض عناوين URL الخاصة بالأخبار وأجزاءً قصيرةً جدًا من العناوين الرئيسية بلا أي صور مصغرة للأخبار، لن يكون سوى “خسارة كبيرة لحركة الأخبار بالنسبة لناشري الأخبار”.

وبحسب مسؤول في شركة جوجل، فإن تجاربها التي اقتصرت على إظهار عنوان المنشور وعنوان URL وفيديو مصغر، أدت إلى انخفاض عدد الزيارات إلى المواقع الإخبارية بنسبة 45%، وقال المسؤول: “أثبتت تجربتنا أن العديد من المستخدمين قد تحولوا بدلًا من ذلك إلى المواقع غير الإخبارية، ومنصات التواصل الاجتماعي، ومواقع الفيديو على الإنترنت – وهي نتيجة أخرى غير مقصودة للتشريعات التي تهدف إلى دعم الصحافة عالية الجودة”.

يُشار إلى أن المتاجر الإلكترونية مثل “متجر أمازون”، ومتجر “إي باي”، ومتجر آب ستور من آبل، وجوجل بلاي، ومتجر فيسبوك، سوف تكون من الشركات التي ستتأثر أيضًا بالمقترح الأوروبي.

الوسوم
إغلاق