أخبار

القسام والجهاد تنفيان مسؤوليتهما عن صواريخ “تل أبيب”

نفت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، وحركة الجهاد الإسلامي، الليلة، مسؤوليتهما عن الصواريخ التي أطلقت باتجاه “تل أبيب” داخل فلسطين المحتلة منذ عام 1948.

وأكدت كتائب القسام في تصريح مقتضب على موقعها الرسمي “عدم مسؤوليتها عن الصواريخ التي أطلقت الليلة باتجاه العدو” مشيرة إلى أنها أطلقت في الوقت الذي كان يعقد فيه اجتماع بين قيادة حركة المقاومة الإسلامية حماس والوفد الأمني المصري حول التفاهمات الخاصة بقطاع غزة.

كما نفى المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي داود شهاب، “الادعاءات الإسرائيلية الكاذبة” حول مسؤولية الجهاد عن إطلاق صواريخ باتجاه “تل أبيب”.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي رصد صاروخين ادعى أنهما أطلقا من قطاع غزة في سماء مدينة “تل أبيب” وسط الأراضي المحتلة منذ عام 1948، دون تسجيل أي إصابات.

وأكد الناطق باسم جيش الاحتلال افيخاي ادرعي رصد صاروخيْن أُطلقا من قطاع غزة نحو إسرائيل (فلسطين المحتلة).

وزعم أن أجهزة التحذير والرصد عملت كما يجب، لكنه أقر بعدم اعتراض الصواريخ من منظومات الدفاع الجوي، بخلاف ما ذكر سابقا عن اعتراض القبة الحديدية أحد الصاروخين.

الوسوم
إغلاق