أخبار فلسطين

جيش الاحتلال يتأهب على حدود غزة للتصدي لمليونية العودة

استعدادا لتظاهرات ذكرى النكبة

كثف جيش الاحتلال الإسرائيلي تواجده في المنطقة المحيطة بقطاع غزة للتصدي لفعاليات مليونية العودة وكسر الحصار المزمع انطلاقها ظهر اليوم في مخيمات العودة شرقي القطاع، في الذكرى الـ71 للنكبة الفلسطينية.

وذكرت مواقع عبرية ،  جيش الاحتلال الإسرائيلي أغلق صباح اليوم الأربعاء الطرقات في مستوطنات غلاف قطاع غزة تحسباً لحدوث تصعيد خلال مليونية يوم النكبة عند الحدود.

وذكرت القناة العبرية السابعة، أن الجيش بدأ بإغلاق الطرق بالقرب من حدود قطاع غزة استعدادًا لترتيبات يوم النكبة والمظاهرات عند الحدود مع قطاع غزة.
وقالت الإذاعة العبرية العامة إن قوات الجيش أغلقت اعتبارا من صباح اليوم محاور طرق قريبة من السياج الأمني المحيط بالقطاع.

وأضافت أنه تم تخويل قادة كتائب وليس ألوية صلاحية إصدار الأوامر بالشروع في إطلاق النار، كما تم الإيعاز إلى المستوطنين بتوخي الحيطة والحذر من بالونات حارقة ومفخخة قد يتم إطلاقها من القطاع.

ومن جهتها ،قالت القناة الـ13 العبرية، إن التعزيزات والاستعدادات شملت إجراءات أمنية خاصة، ونشر بطاريات القبة الحديدية، وتعليمات خاصة لسكان مستوطنات غلاف غزة.

وبحسب القناة، يخشى الجيش الإسرائيلي من عمليات اقتحام جماعية يقوم بها متظاهرون فلسطينيون عبر السياج الحدودي، أو تظاهرات قد يتخللها إطلاق بالونات حارقة، وإلقاء قنابل يدوية وعبوات ناسفة.

وأضافت القناة العبرية، أن تقديرات الجيش والمنظومة الأمنية الإسرائيلية، تشير الى أن التظاهرات اليوم ستكون حاشدة، وستشارك بها جماهير كبيرة من القطاع.

وأشارت القناة العبرية، الى أن التظاهرات ستنطلق اليوم عقب صلاة الظهر، من كافة أنحاء القطاع نحو منطقة الحدود، لإحياء لذكرى النكبة الـ71، ورفضا لصفقة القرن والحصار المتواصل على قطاع غزة، منذ 12 عاما.

وقتلت قوات الاحتلال 305 شهداء وأصابت 17335 مواطنا، جراء قمعها فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار السلمية شرقي قطاع غزة منذ 30/3/2018 وحتى 14/5/2019.

الوسوم
إغلاق