عربي ودولي

صحيفة: السعودية والخليج يوافقان على إعادة انتشار القوات الأمريكية لمواجهة إيران

قالت صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية إن الرياض ودول خليجية وافقت على طلب أمريكي بإعادة نشر قواتها بمياه الخليج لمواجهة إيران.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مصادر مطلعة على الطلب الأمريكي إن “الموافقة جاءت بناء على اتفاقات ثنائية بين الولايات المتحدة ودول خليجية” مشيرة إلى أن “الاتفاق الخليجي — الأمريكي يهدف إلى ردع إيران عن أي اعتداءات محتملة قد تصدر منها، بفعل سلوكياتها المزعزعة لأمن المنطقة واستقرارها”.

وتابعت الصحيفة أن “الدافع الأول لإعادة انتشار القوات الأمريكية في دول الخليج هو القيام بعمل مشترك بين واشنطن والعواصم الخليجية، لردع إيران عن أي محاولة لتصعيد الموقف عسكريا ومهاجمة دول الخليج أو مصالح الولايات المتحدة في المنطقة، وليس الدخول في حرب معها”.

هذا وتشهد منطقة الخليج حالياً شداً وتجاذباً بالتصريحات بين إيران والولايات المتحدة، التي تتهم طهران بزعزعة الاستقرار في المنطقة، متهمة إياها بدعم منظمات إرهابية والتدخل في شؤون دول المنطقة. وأرسلت الإدارة الأمريكية حاملة طائرات ترافقها مجموعة سفن حربية إلى المنطقة وطائرات استراتيجية من طراز “بي 52″، في الوقت الذي هددت فيه إيران بإغلاق مضيق هرمز في حال منعت من تصدير النفط من خلاله إلى دول العالم.

وأبلغت إيران، في وقت سابق، سفراء بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا، بقرار المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني “بالتوقف عن تنفيذ التزامات معينة”، ضمن إطار الاتفاق حول البرنامج النووي. ومنح الرئيس الإيراني حسن روحاني الدول الأوروبية 60 يوما لإثبات التزامها بالاتفاق النووي مع بلاده.

واشنطن تتوعد منتهكي عقوباتها على طهران
قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية أمس، إن الولايات المتحدة تأخذ على محمل الجد الانتهاكات المزعومة للعقوبات على إيران وستتخذ إجراء إذا لزم الأمر. جاء ذلك ردا على سؤال بشأن ناقلة تقوم بتفريغ زيت وقود إيراني في ميناء صيني.

وكانت وكالة رويترز ذكرت أول من أمس أن ناقلة تحمل نحو 130 ألف طن من زيت الوقود الإيراني أفرغت شحنتها في صهاريج للتخزين بالقرب من مدينة تشوشان الصينية.

وقال المتحدث في رد عبر البريد الإلكتروني إن «الولايات المتحدة تأخذ كل الأنشطة التي تستوجب العقوبات بجدية وستتخذ إجراءات مناسبة. نحن ملتزمون بفرض عقوباتنا خاصة تلك المرتبطة بقطاعي النفط والبتروكيماويات الإيراني».

وقال إن الوزارة على علم بتقرير محدد عن ناقلة لكنه رفض التعليق عليه.

الوسوم
إغلاق