أخبار

حماس تستهجن موافقة دول عربية على المشاركة بورشة البحرين

Paltel

أعربت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الأربعاء، عن استهجانها موافقة بعض الدول العربية على المشاركة في ورشة البحرين المزمع عقدها في 25 و26 يونيو الجاري بالمنامة، مبديةً استغرابها من هذا الموقف المفاجئ.

وقال المتحدث باسم حماس فوزي برهوم في بيان صحفي، إن الخطوة تتناقض مع الموقف الفلسطيني الموحد الرافض لهذه الورشة والمشاركة فيها؛ كونها إحدى خطوات تنفيذ “صفقة القرن” التي ستؤدي في النهاية إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وأكد ضرورة مقاطعة هذه الورشة وأي مواقف وخطوات من شأنها التطبيع مع العدو، أو المساس بالحقوق الوطنية الفلسطينية الثابتة، وتتقاطع مع المخططات الصهيوأمريكية المعادية لحقوق شعبنا، وتهدف إلى شطب قضيته وتصفيتها.
وقال مسؤول بالبيت الأبيض الثلاثاء، إن مصر والأردن والمغرب أبلغتنا بأنها ستحضر مؤتمر “ورشة الازدهار من أجل السلام” المقرر عقده في العاصمة البحرينية المنامة نهاية الشهر الجاري.

جاء ذلك حسب ما نقل موقع “أكسيوس” الأمريكي عن المسؤول، دون الكشف عن هويته أو ذكر تفاصيل إضافية.
وفي 19 مايو/ أيار الماضي، أعلن بيان بحريني أمريكي مشترك عن استضافة المنامة، بالشراكة مع واشنطن، ورشة عمل اقتصادية يومي 25 و26 يونيو/ حزيران الجاري.
وتستهدف الورشة جذب استثمارات إلى المنطقة، في إطار مساعي واشنطن فرض تسوية تُعرف إعلاميًا باسم “صفقة القرن”، وتعتزم الكشف عنها في غضون أيام.

وتعمل الإدارة الأمريكية على صياغة “الصفقة” منذ تسلم دونالد ترمب الرئاسة مطلع 2017، دون الكشف عن بنودها حتى الآن، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين تقديم تنازلات مجحفة لصالح “إسرائيل”، بما فيها وضع مدينة القدس وحق عودة اللاجئين.

وتلاقي الورشة رفضا رسميا من القيادة الفلسطينية، والفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية، حيث يتردد أن الصفقة تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات كبرى لـ”إسرائيل”.

الوسوم
إغلاق