أخبار فلسطين

مركز عبد الله الحوراني يختتم فعالياته ضد صفقة القرن ومؤتمر المنامة (فيديو)

Paltel

أكد الكاتب والباحث ناهض زقوت مدير عام مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق، أن المركز انطلق في فعالياته بناء على رؤية اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في اجتماعها يوم 13/6/2019، والذي أكدت في بيانها على الدور الشعبي في مواجهة صفقة القرن ومؤتمر المنامة.

وقال مركز عبدالله الحوراني في بيان صحفي وصل “بلدنا”نسخو عنه: “من هنا أخذنا دورنا الوطني المنوط بنا كمؤسسة من مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية وتابع لدائرة من دوائرها هي دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني، بالعمل على مواجهة صفقة القرن ومؤتمر المنامة من خلال لقاءات شعبية في دواوين العشائر والمخاتير باعتبارهم الحاضنة الشعبية لمكونات المجتمع، والالتقاء فيها مع الوجهاء والمخاتير وشخصيات اعتبارية ولجان شعبية ومؤسسات أهلية”.

واضاق البيان: كان تركيزنا في المحاضرات التي ألقيناها في دواوين العشائر والعائلات على النقاط التالية:
1ـ مخاطر صفقة القرن ومؤتمر المنامة على مشروعنا الوطني.
2ـ آليات دعم ومساندة سيادة الرئيس في مواقفه الرافضة لصفقة القرن ومؤتمر المنامة.
3ـ التأكيد على موقف منظمة التحرير الفلسطينية من الصفقة ومؤتمر المنامة.
4ـ التاكيد على دور وكالة الغوث في حياة اللاجئين، وضرورة التمسك بها والدفاع عن وجودها.
5ـ الدعوة الى انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة وصولا للوحدة الوطنية لمواجهة الصفقة ومؤتمر المنامة وكل التحديات والمؤامرات التي يتعرض لها شعبنا.
6ـ التأكيد على أن صفقة القرن ومؤتمر المنامة يستهدفان فصل قطاع غزة عن السيادة الفلسطينية.

وتابع البيان: وجدنا استجابة كبيرة لمثل هذه اللقاءات، وحضور متميز من العائلات والشخصيات، وكانوا في ختام اللقاء يؤكدون على مساندة سيادة الرئيس في مواقفه الرافضة للصفقة ومؤتمر المنامة، ويؤكدون أيضا على تمسكهم بدولة فلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القد، وأن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

واعلن المركز في بيانه عن تمكنه من تنظيم عدة فعاليات كالتالي: فعالية في ديوان ال ابو مشايخ (قرية عاقر) بالمغازي. وفعالية في ديوان ال عبد الجواد (قرية السوافير) بالمغازي. وفعالية في ديوان ال درويش (بئر السبع) بالنصيرات. وفعالية في ديوان ال عبد الهادي (قرية كوكبا) بدير البلح.

وأضاف: وقد تلقينا العديد من الدعوات من المؤسسات والجمعيات ودواوين المخاتير لالقاء محاضرات حول الموضوع، الا أن ضيق الوقت لم يسعفنا لتلبية الدعوات، على وعد أن نتواصل معهم لتنظيم ندوات سياسية.

وأكد مركز عبدالله الحوراني للدراسات والتوثيق أن الاهداف التي يبتغيها من هذه الفعاليات توصيل رسالة القيادة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية إلى الجماهير الشعبية في موقفهم الرافض لصفقة القرن ومؤتمر المنامة، والتأكيد على وجود المركز ودوره وأنه ما زال يمارس نشاطه وفعالياته رغم عدم وجود مقر، الذي ما زال في طور البحث عن مكان يليق بالمركز.

كما اكد مركز عبد الله الحوراني أنه سيواصل نشاطاته وفعاليته، بكل الطرق والوسائل المناسبة لتعزيز دوره الوطني المنوط به في نشر الوعي والثقافة الوطنية والسياسية بين أبناء شعبنا.

إغلاق