أخبار

أبو مرزوق: لا انفراجة بملف المصالحة وهذا هدف تصريحات عزام الأحمد

Paltel

عقب موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحركة حماس ، مساء يوم الثلاثاء، على تصريحات عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، حول وجود تطورات إيجابية في ملفالمصالحة الفلسطينية .

وقال أبو مرزوق : حسب علمي، لا يوجد أي انفراجة، وكلمني عزام الأحمد حول شيء من هذا، موضحا أن “تصريحات الأحمد أعتقد كانت رسالة سياسية إلى أمريكا وإسرائيل”. وفق حديثه.

وأوضح أنها “كانت رسالة سياسية إلى ما قبل مؤتمر البحرين بأن الشعب الفلسطيني موحد وهناك انفراجة سياسية، وذلك لأمريكا التي لا تريد أن يكون هناك وحدة وطنية فلسطينية، ولإسرائيل التي تريد عمل مؤتمر البحرين، بأننا مقبلين على وحدة، وهذا ما يرفضوه”، مستدركا : “لكن على أرض الواقع، ليس هناك شيء”.

وأكد جاهزية حركته لأي لقاء مع “فتح” او مفاوضات بشأن المصالحة، مشددا على ضرورة تنفيذ اتفاقات المصالحة كافة واجراء انتخابات فلسطينية شاملة وليس تشريعية فقط.

وأضاف : “مستعدون لكل خطوة تجمع الشعب الفلسطيني وتواجه اي صفقة او خطة او برنامج تواجه مستقبل شعبنا وقضيته الوطنية (..) نحن في ظرف استثنائي وهو اسهل من الظروف التي سبقت لان هناك وحدة في الموقف الفلسطيني تجاه الخطة الامريكية”.

ولفت أبو مرزوق إلى أن “وحدة الموقف الفلسطيني ستفشل الخطة الاميركية”، مبينا أنه “على الفلسطينيين ان يتوحدوا ويتكاتفوا لمواجهة صفقة القرن واعتماد خطط بديلة لدعم صمود الشعب”.

وذكر أن “اميركا تريد بقاء الاضطراب في الاقليم لابتزاز الدول العربية وحماية اسرائيل”، مشيرا إلى أن “الخطة الاميركية تستهدف اللاجئين الفلسطينيين وهناك تسهيلات لتسفيرهم الى اوروبا”.

وألمح إلى أن “جزءًا من الدول الاوروبية والعربية لم يحضر ورشة البحرين وهذا يؤكد ان الفلسطينيين ليسوا وحدهم”، موجها الشكر إلى كل من لم يحضر “هذه الورشة التي تحاول رشوة الفلسطينيين لبيع قضيتهم”.

الوسوم
إغلاق