مقالات

المجلس الاستشاري العام لفتح بين الانتقائية والمزاجية .. بقلم: نبيل برزق

Paltel

كتب نبيل برزق ..
خير الكلام ماقل ودل..
رسالة الى من يتحمل المسئولية..
المجلس الاستشاري العام لفتح بين الانتقائية والمزاجية ..
إن الانتقائية والمزاجية باي عمل اوتنطيم او مؤسسة اوفي دائرة اوهيئة ، هي سر فشل الارتقاء النهوض بالمصلحة العامة ..

لانها خضعت لاهواء المتنفذين اصحاب المصالح الشخصيةالبحث عن كل المواقع في كل المواقع .. وكفى ?? استغلالا وانتهازية .. على حساب المبدعين والمعطائين في كل المجالات المختلفة..

فمتى تتخلوا عن الانانية المطلقة .. ايها التائهون النائمون في بيوتكم المتئكين على عكاكيز غيركم ..
فلن نقبل بأن يصبح الظلم ظلمات لن نقبل ان يصبح الظلم ظلمات ..
والمبررات لدوافعكم وانتقائيتكم ومزاجيتكم واختياراتكم جاهزة تدل على ضعف شخيصتكم في اتخاذ قرارتكم ..

لانكم جسدتم الانانية المطلقة في اختياراتكم بعيدة عن المعايير.. والاصول الادارية.
لانريد اذنابا نائمة او ازلاما للغير.،
نريد رجال على الارض يعملون وعندهم القدرة عل مزيد من الفداء والعطاء..

يعملون للفكرة وللوطن ..ولامجرد مصفقين او مطبلين للغير او ضمن كوتة فلان اوعلان ..

لن نقبل ان نكون تابعين لاشخاص .. بل تابعين للفكرة والوطن التي تحارب من قبل اصحاب المواقع.

نرفض ان نكون إمعة لتكريس واقع الكوتات والمستزلمين

-فالمصلحة التنظميةالعليا افضل من المصلحة الشخصية..
-والقناعة التنظمية اقوى من القناعة الشخصية..
-والعلاقة التنظيمية اقوى من العلاقة الشخصية..
– والصراحة افضل من الوقاحة ..
-والعمل الجماعي افضل من العمل الفردي.. وليس حكرا لاهوائكم ومصالحكم الشخصية.. ذات السلوك الفردي. والنزعة الفردية..

-ليكون العمل منسجما في الاختيار بعيدا عن الانتقائية والمزاجية.. في تحديد مجلسكم الاستشاري العام الموقر ..

وهل اصبحت فقط اختياراتكم على فئة عمرية مافوق 63 عاما بالمقاس، دون اخذ بالاعتبار تواصل الاجيال . واخص بالذكر هنا اضافة ايضا فئة المتقاعدين العسكريين..

مع احترامي لكل القامات والهامات التي ترفض الانتقائية والمزاجية

افيقوا فالبركان قادم وجارف للتغيير، للحفاظ على وحدة الهدف والمصير.

لا أزكي على الله احد.
ولاأزكي نفسي على احد .
وعلى الله توكلنا فقط

عاشت حركة فتح برجالها الاوفياء..

نبيل برزق عضو مجلس استشاري لحركة فتح بغزة
والمفوض الاعلامي للهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين بفلسطين .

الاثنين الموافق 8.7.2019

——–

مقالات سابقة للكاتب

كتب ..نبيل برزق
في زمن الرويبضة تنقلب كل الامور ولاتتغير ..

**عندما يتكلم التافه بالعامة ، وعندما يخون الامين ، ويؤمن الخائن ، ويكذب الصادق ويصدق الكاذب..
** عندما تظهر الحقيقية ولاتستطيع التغيير.
**عندما تدعي حالة الارباك العامة والخاصة .. ولاتجد لها مخرجا..
**عندما تعلوا صرخات المظلومين ..وتتستر على الظالم.
**عندما تسود المزاجية والانتقائية والمحسوبية بأي عمل مؤسساتي اوتنظيمي ..

**عندما تعلوا الاقلام والمواقع والصفحات الشخصية الصفراء المأجورة والمشبوهه، لتغطية جرائمهم واجنداتهم الشخصية أوالعامة بادعاءات كاذبة ومغلوطة.
** عندما تربط مصالحك الشخصية على حساب المصلحة العامة .

** عندما تستغل مكانك اوموقعك باستغلال حاجات الناس الصعبة المالية او المعنوية.
**عندما تكون منقادا اوتابعا وليس قائدا او مسئولا في موقعك..

** عندما لاتستطيع ان تأخذ قرارا الا تحت ضغط.
فانت فاشل..
**عندما تتجاهل ان بركان الغضب قادم قادم والتغيير قادم لا محالة..
**عندما تعلم اين موطن الفساد والفسق ولاتعالجة اوتبتره ..
** عندما تدعي الوصول الى مرحلة الوعي والاستقراء وانت لم تصل الى مرحلةالادراك والمعرفة .
** عندما يحاول ضعفاء النفوس والمرتزقة والمنتفعين اخفاء صوت الحق، والتصفيق والتطبيل والتعليق لصوت الباطل بحجج واهية.

وغيرها من الكلمات الجامعة والمتناقضة لقوى الشر والخير ولاتستطيع ان تغير، فانت من اهل الرويبضة ومن المنفاقين على كل المستويات في هذا الزمن الاغبر.

إغلاق