أخبار

بعد 17سنة- مقتل جندي إسرائيلي متأثرًا بإصابته برصاص المقاومة بنابلس

Paltel

لقي جندي في جيش الاحتلال الإسرائيلي مصرعه، متأثرًا بجراحٍ أُصيب بها عقب تعرضه لرصاص قناص فلسطيني أثناء عملية “السور الواقي” التي شنها الاحتلال على مدن الضفة خلال انتفاضة الاقصى.

وأعلنت وسائل إعلام عبرية عن وفاة الجندي “روتم لنجر” متأثراً بإصابته برصاص قناص فلسطيني في مدينة نابلس عام ٢٠٠٢ أثناء عملية “السور الواقي” التي قام بها جيش الاحتلال بالضفة الغربية، وقالت القناة (١٢) العبرية إنّ الجندي كان يخدم في لواء المظليين التابع لجيش الاحتلال ويبلغ من العمر (٣٩) عامًا.

وأضافت القناة (١٢) العبرية أن الجندي يعتبر أخطر إصابة كانت خلال العملية، وكان جيش الاحتلال يحاول على مدار (١٧) عامًا الماضية إعادة تهيئة الجندي الذي أصيب بجراح حرجة جدًا بعد قنصه.

في حين قال “موشيه يعالون” الذي كان نائب رئيس أركان جيش الاحتلال خلال العملية أن وفاة الجندي بعد (١٧) عامًا من إصابته تذكرنا بالعمليات الصعبة التي قامت بها المقاومة الفلسطينية في ذلك الوقت.

الوسوم
إغلاق