أخبار

أبو شهلا: دفعنا من جيوبنا بالمهمات الخارجية ودخلي عشرين أو ثلاثين ضعف راتب الوزير

Paltel

قال وزير العمل السابق، مأمون أبو شهلا: إن زيادة رواتب الوزراء في حكومة الدكتور رامي الحمد الله لخمسة آلاف دولار تمت بموافقة الرئيس محمود عباس.

وأضاف أبو شهلا”: “سمعنا بقرار الرئيس عباس من وسائل الإعلام، والموضوع مهم جداً ولا يمكن الاكتفاء بما نُشر، ويجب أن يكون هناك نوع من التحري لدقة القرار ومعرفة تفاصيله بالضبط”، وفق تصريحاته لـ ” موقع دنيا الوطن المحلي”.

وتابع أبو شهلا: “لم يصلنا بشكل رسمي، نحن لدينا شرعية تتمثل في الرئيس عباس ولا يمكن لأي منا أن يتمرد على الشرعية وقرارت الرئيس فيها مصلحة عليا للبلد”، مستطرداً: “لم ندخل الوزارة من أجل راتب ولسنا ضد استعادة بعض الأموال منا”.

وأكمل: “لم نعرف حتى اللحظة ما هو القرار الذي صدر عن الرئيس عباس، ومنذ سنة 1994 كان هناك قرار من الراحل ياسر عرفات أن يكون راتب الوزير 3000 دولار واستمر القرار حتى 2017”.

واستدرك بالقول: “لكن مع مُضي الوقت أصبح قيمة المبلغ أقل بكثير، لذلك تم اعداد دراسة إما أن يكون هناك زيادة سنوية أو مقارنة الراتب بغلاء معيشة، وهنا شكلنا لجنة وزارية درست الموضوع ورفعت توصية أخذها وزير المالية شكري بشارة وصاغ بها نص معين وأخذه للرئيس الذي وقع عليه ثم نُفذ القرار من قبل مجلس الوزراء”.

وأضاف: “ما حدث تعديل الراتب من ثلاثة آلاف دولار لخمسة آلاف دولار ولم يستفد من القرار سوى عشرين وزيراً ممن لهم حقائب وزارية فقط، أما الوزراء بدون حقيبة فلم يشملهم القرار”.

وتابع: “لم يدخل أحد من الوزراء الحكومة ليتقاضى راتب، وأنا شخصياً كنت أعمل بالقطاع الخاص ودخلي عشرين أو ثلاثين ضعف راتب الوزير، ورواتب القطاع الخاص أعلى بكثير من رواتب الوزراء”.

واستطرد: “الوزراء مثلوا بلادهم، وعندما كنا نسافر بمهمات خارجية ما حصلنا عليه كمبلغ يومي أقل مما كان يُدفع للفندق، وكنا ندفع من جيوبنا، وحتى الآن لم نعرف بالضبط نص قرار الرئيس عباس”.

وحول قضية بدل الإيجار للوزراء، قال أبو شهلا: “كثير من الوزراء كانوا يغادرون بيوتهم من الفجر للوصول إلى مدينة رام الله للممارسة مهامهم، وبدل الإيجار لم يدفع إلا قليلاً لعدد من الوزراء”.

وقال: “في حالة أن يكون هناك قرار سنلتزم به تماماً لا يمكن بحال من الأحوال أن يتمرد أي فلسطيني على الشرعية الفلسطينية، ونحترم شرعية الرئيس ونطبق القانون بحذافيره”.

الوسوم
إغلاق