أخبار

مسؤول إسرائيلي: ترامب سيعلن الشق السياسي لصفقة القرن الأسابيع المقبلة

Paltel

رجح مسؤول إسرائيلي، مساء يوم الثلاثاء، أن يعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن الشق السياسي من ” صفقة القرن “، خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وقال المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه لصحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية : “قد يعلن (دونالد) ترامب عن صفقة القرن، خلال أسابيع، لكن ذلك يعود له بالنهاية”.

وبشأن موقف تل أبيب من الصفقة، قال المسؤول: “إذا كانت خطة إدارة ترامب تحتوي على بنود تتعارض مع مصلحة إسرائيل، فإن رئيس الوزراءبنيامين نتنياهو سيعارضها”.

وقال المسؤول الذي يرافق نتنياهو في زيارته التي اختتمت مساء الثلاثاء إلى العاصمة الأوكرانية كييف: “أكدنا للإدارة الأمريكية على بعض البنود التي تعتبر خطوطا حمراء بالنسبة لإسرائيل”.

وأضاف: “نرفض التنازل عن هذه البنود، ومن أهمها إخلاء المستوطنين من الضفة الغربية”، مشيرا إلى أنّ من بين هذه البنود أيضا “الحفاظ على وحدة القدس تحت السيادة الإسرائيلية”.

وأكد المسؤول ذاته أنّ “إسرائيل ستعارض بقوة عودة اللاجئين الفلسطينيين”.

وكان ترامب قد رجح في تصريحات أوردتها رويترز أمس الاثنين، الإعلان على الأرجح عن “صفقة القرن” التي صاغها مستشار البيت الأبيض جاريد كوشنر، بعد الانتخابات الإسرائيلية التي تجري في 17 سبتمبر المقبل.

وكان كوشنر قد قال إن ترامب مستعد للتواصل مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس “في الوقت المناسب”، مضيفا أن لدى واشنطن مقاربة مدروسة ولا نزال نتحرى الدقة ونفكر في تقديم مقترحات منطقية للفلسطينيين والإسرائيليين من أجل العيش بسلام وازدهار.

وادعى كوشنر أن واشنطن تقدم “فرصة للفلسطينيين والإسرائيليين لإنهاء النزاع الذي استمر سنوات طويلة”.
وذكر أنه قدم في ما يسمى ورشة عمل البحرين للسلام “الخطوط العريضة للمستقبل الاقتصادي في المنطقة”، مشيرا إلى أنه سيعلن عن مزيد من الخطوات. بحسب ما أورده موقع روسيا اليوم.

وتقترح الخطة الاقتصادية جذب استثمارات من الدول العربية تتجاوز قيمتها 50 مليار دولار لصالح الفلسطينيين، وإيجاد مليون فرصة عمل لهم، ومضاعفة إجمالي ناتجهم المحلي، على أن يمتد تنفيذها على عشرة أعوام.

و”صفقة القرن”، خطة سلام أعدتها إدارة ترامب، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة إسرائيل، بما فيها وضع مدينة القدس الشرقية المحتلة، وحق عودة اللاجئين.

الوسوم
إغلاق