أخبار

حركة المقاطعة “BDS” توضح موقفها من قدوم المنتخب السعودي لفلسطين

Paltel

قال أحد مؤسسي حركة مقاطعة إسرائيل “BDS” عمر البرغوثي إنه من ناحية التقنية ومعايير المقاطعة لإسرائيل فإن زيارة المنتخب السعودي لفلسطين بهدف لقاء المنتخب الوطني ليست تطبيعاً، ولكن البرغوثي قال إنه لا يمكن فصل هذه الزيارة عن السياق السياسي لموقف النظام السعودي الذي اعتبره متساوقاً مع صفقة القرن، ما يجعل ضرر زيارة المنتخب السعودي لفلسطين أكثر من المنفعة، وفق موقف BDS.

وأشار البرغوثي في تصريحات إذاعية، إلى أن حركة المقاطعة ستصدر موقفها الرسمي اليوم، مبينا أنه يتلخص في أنه “من ناحية تقنية حسب معايير المقاطعة فإن قدوم اي منتخب عربي من خلال تصريح وليس من خلال تأشيرة من دولة الاحتلال، لا نعتبره تطبيعا بحد ذاته، لكننا لا نستطيع أن نهمل السياق، فالنظام السعودي يقوم بالمشاركة في تصفية القضية الفلسطينية ومحاولة تمرير صفقة القرن” على حد قوله.

وأضاف: نقدر الشعب السعودي الشقيق ودعمه الثابت للقضية، ونرحب بأي رياضي عربي، لكن هذا المنتخب يمثل النظام السعودي والدولة السعودية.

وتابع: لا ينطبق تعريف التطبيع على هذه الزيارة، لكن من الناحية السياسية العامة نرى أن الضرر أكبر من المنفعة للقضية الفلسطينية، وفي المقابل تكسب اسرائيل من خلال كسر الحاجز النفسي لقدوم منتخب سعودي لأول مرة في التاريخ لفلسطين.

الوسوم
إغلاق